المزيد  
معسكرات جديدة لتدريب الأطفال في تدمر.. وما علاقة إيران!
ممثل موالي للنظام يفضح طريقة تعامل مشافي النظام مع مرضى "كورونا"
تعزيزات عسكرية.. وتصعيد ينذر بمعركة شاملة في إدلب
إصابات عديدة بفيروس "كورونا" في حلب.. والمصابين لا يفضلون الذهاب للمشافي العامة
إيران تصدر"زواج المتعة" إلى سوريا.. وهدفها حلب ودير الزور - خاص أنا برس
مع الارتفاع المتزايد للإصابات بفيروس "كورونا".. مسؤول إيراني يقترح فرض حكم عسكري لمواجهته
أكثر من 90 قتيلا في انفجارات بيروت.. وأصابع الإتهام نحو حزب الله
أبرز أطباء القلب في سوريا.. يموت تحت التعذيب في سجون الأسد

"أنا برس" ترصد أسباب وتداعيات "إضراب المعلمين" في الشمال السوري

 
   
13:17

http://anapress.net/a/955830774793736
483
مشاهدة


"أنا برس" ترصد أسباب وتداعيات "إضراب المعلمين" في الشمال السوري
جانب من الإضراب- متداولة عبر الانترنت

حجم الخط:

يواصل معلمو مدارس الريف الشمالي إضرابهم، وذلك من أجل المطالبة بدعم قطاع التعليم ورواتب المعلمين في المنطقة كاملةً؛ استجابةً لدعوة لجنة المعلمين والمعلمات الأحرار في الشمال السوري للبدء بإضرابٍ مفتوح عن التعليم والعمل.

وأصدرت لجنة التنسيق، بياناً حصلت "أنا برس" على نسخة منه، أكدت فيه أن "شريحة المعلمين الأحرار على مدار تسع سنوات قدمت الغالي والرخيص لكي ينشؤوا جيلاً واعياً لحقوقه متحملاً لمسؤولياته (..)  انقطاع الدعم عنهم لفترة طويلة  جعل الثقل ينوء بهم عن حمله".

وشددوا في البيان على أنهم "سيستمرون في احتجاجاتهم حتى تأمين مطالب المعلمين في الشمال السوري المحرر.. وسيواصلون إضرابهم عن التعليم والدوام بالمدارس، من أجل المطالبة بالدعم العادل لقطاع التعليم ورواتب المعلمين في المنطقة كاملة، استجابةً منهم لدعوة اللجنة التي قامت على تنسيق الإضراب للمعلمين والمعلمات الأحرار في الشمال السوري المحرر في هذا الشأن".

وأكدت اللجنة أن "ما اضطرهم إلى هذا العمل النقص الشديد في الكوادر التعليمية الذي أدى إلى ارتفاع عدد الطلاب في الصف الواحد.. وكذلك لاستعادة كرامة المعلم بعد حصاره مادياً ومعنويا ً، والسياسة التمييزية التي تنتهجها بعض المنظمات الداعمة في دعم بعض المدارس وترك الغالبية بدون دعم".

توقف الدعم الماليّ عن مديريات التربية في الشمال السوري، سيؤدي إلى توقف الدراسة أو تعطيلها في أكثر من 840 مدرسةً في شمال غربي سوريا
منسقو الاستجابة

وفي تصريحات خاصة لـ "أنا برس"، قال عضو لجنة تنسيق "إضراب الكرامة"، أسعد أبو مهدي، إن "الإضراب مضى على بدايته قرابة الأسبوع تخللته الوقفات الاحتجاجية للمعلمين والطلاب". وأشار إلى أن لجنة تنسيق الإضراب أصدرت ثلاث بيانات تؤكد فيها استمرارية الاحتجاجات والإضرابات إلى حين تأمين حقوق المعلمين جميعهم كاملةً، ومطالبهم بتأمين الدعم اللائق والمركزي لقطاع التعليم في المحرر كاملاً دون انتقائية".

وأوضح أبو مهدي أنهم في إضرابهم واحتجاجاتهم لا يوجهون رسالة لأي طرف بحد ذاته، وإنما لكل جهة مسؤولة ومعنيّة بشأن المحرر السوري. وبيّن أن جلّ هدفهم واهتمامهم هو تحسين قطاع التعليم الذي يسير إلى التدهور، وتأمين الدعم له. كما طالب جميع المنظمات وخاصة اليونيسف والأوتشا، بالقيام بواجبهم الإنساني والأخلاقي في دعم قطاع التعليم.

وكان معلمو المدارس في المناطق المحررة قد بدؤوا السبت الماضي، التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، إضرابهم عن التعليم للمطالبة بدعم قطاع التعليم وتأمين رواتب المعلمين في المنطقة كاملةً مستجيبين لدعوة لجنة التنسيق لإضراب المعلمين والمعلمات. (اقرأ/ي أيضاً: في اليوم الدولي للتعليم.. أرقام وإحصاءات "كارثية" في سوريا).

وأفاد مراسل "أنا برس" أبو العز الحلبي، بأن المعلمين بدؤوا إضراباً مفتوحاً عن التعليم السبت الماضي  في مناطق مختلفة من ريفي إدلب وحلب، مشيراً إلى أن الإضراب شمل إغلاق المدارس وتحويل باحاتها إلى ساحات اعتصام مفتوح شارك فيه المعلمون والطلاب وكذلك النقابات ومختلف الفعاليات المدنيّة بهدف إيصال صوت المعلمين ومعاناتهم للجهات المسؤولة.

ويُذكر أن فريق "منسقو استجابة سوريا"، قد أكد في وقت سابق أن توقف الدعم الماليّ عن مديريات التربية في الشمال السوري، سيؤدي إلى توقف الدراسة أو تعطيلها في أكثر من 840 مدرسةً في شمال غربي سوريا تتبع للمديريات الموجودة في المناطق المحررة، ما يجعل قرابة 350 ألف طالب تحت خطر التسرّب المدرسي في جميع المراحل الدراسية.