المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

تصعيد مستمر في إدلب، وضحايا بالعشرات

 
   
14:50

http://anapress.net/a/740603443425951
476
مشاهدة


تصعيد مستمر في إدلب، وضحايا بالعشرات

حجم الخط:

شنت قوات النظام السوري صباح اليوم الخميس ٢٤ يونيو ٢٠٢١ حملة قصف مدفعي شملت مناطق عدة محيط منطقة ادلب شمالي سوريا.

كما واستهدفت قوات النظام والميليشات المدعومة من روسيا بقذائف المدفعية الثقيلة كل من قرى وبلدات " بينين وشنان ومنطف ونحليا والمغارة وكدورة في ريف ادلب الجنوبي" ما خلف اضرار واسعة في ممتلكات المدنيين.

كما افادت مصادر محلية من داخل ادلب بأن مدنيا جرح جراء قصف مدفعي مصدره قوات الاسد استهدف وسط مدينة اريحا الى الجنوب من مركز محافظة ادلب.

وبحسب مراسل أنا برس، فقد طالت القذائف كلا من تقاد وبلنتا والهباطة في ريف حلب الغربي، اضافة إلى تعرض بلدات زيزون و الشاغوريت و القاهرة بريف حماة الشمالي الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد أدى لحرائق ضخمة في المساحات الزراعية بحسب ناشطين ميدانيين.

إلى ذلك واستمرارا للتصعيد شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية بالصواريخ على منطقة عين شيب غربي مدينة ادلب ما أدى إلى خسائر مادية ضخمة.

وكان الدفاع المدني السوري ( الخوذ البيضاء ) قد نشر بيانا على صفحة الدفاع على فيس بوك قال فيها إن اجمالي الشهداء الذين سقطوا خلال فترة الثلاث اسابيع الماضية بلغ ٣٥ شهيدا بينهم نساء واطفال ومتطوع في الدفاع المدني بالاضافة لوقوع أكثر من ٧٣ مصابا من المدنيين.

وتشهد منطقة ادلب حملة من القصف المدفعي والجوي تشنه قوات النظام السوري بالاضافة للطائرات الحربية الروسية ، فيما يعتقد مراقبون بأن هذا التصعيد المدفعي والجوي ماهو الا بداية لحملة عسكرية جديدة تشنها قوات النظام وروسيا ضد المدنيين في إدلب.