المزيد  
النظام السوري وتدجين المؤسسة الدينية
نظام الأسد يحجز على أموال "رامي مخلوف" وزوجته وأولاده
بعد الفيديو الثالث لـ "رامي مخلوف.. نظام الأسد يرد بقوة ويهدده
في رسالة لموسكو.. واشنطن: لن يكون هناك دعم دولي لسوريا إن بقي الأسد في السلطة
القصر الجمهوري يخنق "مخلوف".. والعلويون يخشون "الدباغ" - خاص أنا برس
النفايات الطبية في إدلب.. خطر داهم ورقابة معدومة
منظمة العفو الدولية تؤكد تورط موسكو بقصف المشافي في إدلب
أثرياء الحرب في مجتمع يتدحرج تحت خط الفقر

الأمم المتحدة تدعو الحكومات لاستعادة 28 ألف طفل أجنبي من سوريا

 
   
13:52

http://anapress.net/a/707962327419795
28
مشاهدة


الأمم المتحدة تدعو الحكومات لاستعادة 28 ألف طفل أجنبي من سوريا

حجم الخط:

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، "يونيسيف"، أن آلاف الأطفال من عشرات البلدان موجودون في شمال شرق سوريا، معظمهم في مخيمات النزوح، ويعيشون في ظروف سيئة.

وأصدرت اليونيسيف بيانًا، دعت فيه حكومات الدول المصدرة للأجانب الذين انضموا لتنظيم "الدولة الإسلامية" لاستعادة أطفال مواطنيهم، "قبل فوات الأوان".

وذكرت اليونيسيف" أن المسؤولية عن ذلك تقع على عاتق حكومات الدول لإعادة هؤلاء الأطفال الأجانب وذويهم إلى أوطانهم.

وفي بيان صدر عن اليونيسيف، أمس الاثنين، أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة أن التصعيد الأخير الذي حصل في شمال شرق سوريا "يذكرنا بالحاجة الملحة إلى إعادة الأطفال الذين تقطعت بهم السبل إلى ديارهم قبل فوات الأوان".

وأضاف البيان "أن الفرصة الآن مواتية لكي تقوم الحكومات بالعمل الصحيح" وإعادة الأطفال إلى بلدانهم

ووفق تقديرات اليونيسيف الأخيرة، فإن نحو 28 ألف طفل من أكثر من 60 دولة عالقون في شمال شرق سوريا، منهم 20 ألف طفل من العراق، معظمهم يقيمون في مخيمات النزوح.

وإضافة إلى ذلك، فإن أكثر من 80% من هؤلاء الأطفال دون سن الثانية عشرة، و50% دون سن الخامسة. كما أن 250 فتى على الأقل (وبعضهم في التاسعة من عمره) رهن الاحتجاز.

وترجح اليونيسيف بأن الأرقام الحقيقة قد تكون أكبر من ذلك بكثير.

وبحسب البيان، فإن جميع هؤلاء يعيشون في ظروف لا تناسب الأطفال، وسؤالهم الرئيسي الذي يتوجهون به إلى العالم هو: "ما الذي سيحدث لنا؟"

وأشارت المنظمة المعنية بالطفولة إلى أن 17 دولة فقط أعادت أكثر من 650 طفلا إلى ديارهم، والكثير منهم يعيش الآن مع أفراد أسرهم، وفي بعض الحالات مع أمهاتهم اللاتي عدن معهم.