المزيد  
الطلاب السوريون يحصدون المراتب الأولى في الجامعات التركية
بعد القصف المتبادل بينهما.. خارجية النظام: لا نريد أي مواجهة عسكرية مع تركيا
القوات التركية تدخل على خط المواجهة مع قوات النظام في ريف حماة
بعد رفع البنزين.. سلعة جديدة يتجه النظام لزيادة أسعارها
موسكو: الحل في سوريا يتطلب مراعاة مصالح إيران
تركيا توجه رسالة حادة للنظام السوري
"إدلب" على رادار التصعيد والخلاف الروسي التركي
مهندس سوري يضرب عن الطعام.. ويبعث برسالة إلى العالم

الساروت ينتصر على فيس بوك ويدفعها للتراجع عن قرارها

 
   
20:32

http://anapress.net/a/506999444443762
مشاركة


الساروت ينتصر على فيس بوك ويدفعها للتراجع عن قرارها
الساروت- أرشيفية

حجم الخط:

اعترفت اليوم الأربعاء في الثاني عشر من يونيو/حزيران إدارة موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" ببراءة الساروت، ورضخت لمطالب الجماهير السورية، بعد أنّ تعمدت حذف العديد من المنشورات التي تنعى عبد الباسط الساروت، شهيد الثورة السورية، بحجة مخالفتها لقوانين النشر والإساءة لمعايير المجتمع التي تنص عليها فيسبوك.

وتبين تراجع الموقع عن الحظر من خلال السماح اليوم بنشر صوره ومنشورات مختلفة عنه. وهو ما رصدته "أنا برس" في أكثر من منشور تم السماح بنشره عن الساروت مؤخراً بخلاف الموقف الأخير للموقع.

توجه الكثير من السوريين من جميع أنحاء العالم بمطالب لإدارة فيسبوك من أجل فك الحظر عن شخصية الساروت والتوقف عن حذف المنشورات والصور والفيديو وكل ما يتعلق به، وبذل العديد من السوريين في الداخل السوري وخارجه، جهوداً واسعة للضغط من أجل إعادة النظر بقرار إدانة أحد رموز الشعب السوري.

وقال العديد من مستخدمي فيسبوك أنّ إدارة فيسبوك أرسلت في اليومين الماضيين باقة من الرسائل، تخبرهم فيها بأنّها ستعمل على حذف منشورات متعلقة بشخصية الساروت، وأبرز الذين تحدثوا عن تلك الرسائل الممثل السوري مازن الناطور، حيث أكد أنّ فيسبوك تشير إلى مخالفة قوانين النشر عند وضع أي صورة أو فيديو أو وصف يتعلق بالساروت، بذلك سيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة بحق كل من تحتوي صفحته الشخصية منشورات متعلقة بالساروت.

وطبقاً لما قاله فارس الحلو الممثل السوري على صفته الشخصية: " أنّ اعتراف إدارة فيسبوك ببراءة الساروت من الدعشنة، كان ثمرة جهد حثيث بذله مخلصون سوريون وعرب، وتجلى هذا الاعتراف بفك الحظر عن المنشورات التي تتناول رمزية بطلنا الشعبي والمحبوب الساروت، وإعادة ما حذف منها، وهؤلاء الأشاوس هم حماة سرديتنا من الطمس والأذى".

ونعى ناشطون وسياسيون سوريون القيادي في جيش العزة عبد الباسط الساروت، الذي فارق الحياة ظهر اليوم السبت متأثراً بجراحه التي أُصيب بها شمال حماة.

وأصيب "مُنشد الثورة السورية" قبل أسبوع أثناء مشاركته في معركة السيطرة على تل ملح بريف حماة الشمالي إلى جانب فصائل من الجيش الحر ضد قوات النظام والميليشيات المساندة لها. وطبقاً لتلفزيون سوريا فإن "الساروت نزف كثيراً قبل أن يتم إسعافه".

وقبل ساعات من إصابته ظهر الساروت في مقطع مصور خلال مشاركته في معارك ريف حماة التي سيطرت فيها الفصائل على عدة قرى، كانت تحت سيطرة النظام.

 

https://youtu.be/OCb0ZhxU_AA