المزيد  
الثورة السورية في عامها الثامن.. ومازلنا على العهد (مقال)
خطوة جديدة للسيطرة على انتشار السلاح في مناطق درع الفرات
البنتاغون يوضح حقيقة الإبقاء على ألف جندي في سوريا
ربا حبوش: مؤشرات لتحريك الحل السياسي
تعرف (ي) إلى عدد المدنيين الذين قتلوا في الباغوز
عاجل.. النظام يقصف قرى بإدلب وريف حماة الغربي
«إيران باقية وتتمدد».. كيف نجح نظام الملالي في شراء سوريا؟ (التجنيس نموذجاً) (تحقيق)
وزير التعليم العالي يكتب لـ "أنا برس" عن التحديات التي تواجه القطاع

قسد تعلن حصيلة "الدواعش المستسلمون" في الباغوز

 
   
10:20

http://anapress.net/a/502664347391284
50
مشاركة


قسد تعلن حصيلة "الدواعش المستسلمون" في الباغوز
قسد- أرشيفية

حجم الخط:

أعلنت قوات سوريا الديموقراطية، في ساعة مبكرة من صباح اليوم (الأربعاء) 13 مارس/ آذار 2019، عن نتائج عمليتها خلال يوم أمس الثلاثاء في معركتها "الأخيرة" ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقال المتحدث باسم قسد مصطفى بالي، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنه خلال الـ 24 ساعة الماضية "استسلم ثلاثة آلاف إرهابي لقواتنا في الباغوز (آخر معاقل داعش)"، وشدد على أن "المعركة مستمرة وساعة الحسم أصبحت أقرب من أي وقت مضى".

خلال ٢٤ ساعة استسلم ٣٠٠٠ إرهابي لقواتنا في الباغوز، و حررت قواتنا ٣ نساء و ٤ أربع أطفال من المكون الإيزيدي
المعركة مستمرة و ساعة الحسم أصبحت أقرب من أي وقت مضى@AlArabiya_Brk @SkyNewsArabia_B @AFP @RTarabic @ReutersArabiya @AP @BBCBreaking

— Mustafa Bali (@mustefabali) ١٢ مارس ٢٠١٩

وكان المتحدث باسم حملة قوات سوريا الديموقراطية في منطقة دير الزور عدنان عفرين، قد أكد في تصريحات لوكالة فرانس برس، استسلام نحو ألفي شخص الثلاثاء غالبيتهم من مقاتلي التنظيم.

واستأنفت قوات سوريا الديمقراطية، الأحد، عملياتها العسكرية ضد تنظيم الدولة في منطقة الباغوز بريف ديرالزور الشرقي. وأشار مصدر عسكري في قسد لـ "أنا برس"، إلى أن استئناف العمليات العسكرية "جاء مع خروج المدنيين من آخر جيب لداعش في شرق ديرالزور".

وأشار المصدر -الذي فضل عدم الكشف عن هويته لظروف الترتيبات الداخلية- إلى أن "قسد أدركت أن من بقي في الباغوز هم عناصر تنظيم الدولة ولا يريدون تسليم أنفسهم، وفضلوا مواصلة القتال". وكانت قوات سوريا الديمقراطية، قد أعطت مهلة انتهت يوم السبت الماضي، لعناصر تنظيم الدولة من أجل تسليم أنفسهم، إلا أن التنظيم رفض.




كلمات مفتاحية