المزيد  
لبنانيون أعلنوا التضامن مع السوريين: "قرفنا" من الهستيريا العنصرية لجبران باسيل
في اليوم العالمي لضحايا التعذيب.. معتقلان سابقان يرويان لـ "أنا برس" لحظات الرعب داخل سجون النظام
إردوغان يُبشر مليون سوري بالعودة "بعد إعلان المنطقة الآمنة"
النظام يدافع عن حليفه الإيراني في مواجهة العقوبات الأمريكية
واشنطن تستهدف الزعيم الإيراني وقادة في الحرس الثوري
الاجتماع الثلاثي في تل أبيب: هدفنا رؤية سوريا بلد سليم ومستقر وآمن
هيئة التفاوض تنفي لـ "أنا برس" أنباء ضم "قسد" لوفد المعارضة
موسكو تؤكد أن أمن "إسرائيل" مرتبط بأمن سوريا

أوغلو: سننفذ عملية شرق الفرات حتى لو لم تسحب واشنطن قواتها

 
   
13:12

http://anapress.net/a/345832469587481
مشاركة


أوغلو: سننفذ عملية شرق الفرات حتى لو لم تسحب واشنطن قواتها
وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" - أرشيفية

حجم الخط:

أكد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" أن تركيا مُصِرّة على تنفيذ عمليتها العسكرية شرق الفرات سواء أسحبت الولايات المتحدة قواتها من سوريا أم لم تسحبها، موضحاً أن أنقرة "لن تحصل على إذن من أحد". وفق وكالة "الأناضول"

وقال جاويش أوغلو: "عمليتنا العسكرية ضدّ ميليشيات الحماية YPG ليست مرتبطة بالانسحاب الأمريكي من سوريا" مشيراً إلى أن "السلطات الأمنية في الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لدفع ترامب إلى التراجع عن قرار الانسحاب".

وأشار الوزير التركي إلى "عدم السماح للميليشيات الكردية بالاستفادة من الفراغ الذي سيحصل خلال عملية الانسحاب، متعهِّداً بأن بلاده لديها القدرة على مكافحة "تنظيم الدولة" وحدها".

وأوضح أن YPG "تحاول استغلال الجميع حتى اليوم" في إشارة منه إلى اتصالاتها مع روسيا والنظام السوري، مضيفاً أن اﻷخير "يعلم أيضاً ما تسعى إليه" الميليشيات.

أقرا أيضا: برهان غليون: واشنطن ستضمن حماية القوات الكردية بالتفاهم مع النظام السوري

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قد اعتبر أن الولايات المتحدة تواجه صعوبة في الانسحاب من سوريا بسبب علاقاتها القوية بما وصفها بالتنظيمات الإرهابية هناك، وفق "الجزيرة نت".

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام أعضاء حزبه العدالة والتنمية الحاكم في البرلمان التركي قبل أيام، اقتراب التحرك ضد "التنظيمات الإرهابية في الأراضي السورية" مؤكداً أن ادعاءات استهداف الأكراد افتراء دنيء....(أقرأ أيضاً: أردوغان: سنبدأ قريبا جداً بالتحرك ضد "التنظيمات الإرهابية" في سوريا)