المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

محاولة اغتيال لقائد في الأمن العسكري في درعا

 
   
12:43

http://anapress.net/a/337631347329310
202
مشاهدة


محاولة اغتيال لقائد في الأمن العسكري في درعا

حجم الخط:

تعرّض "مصطفى المسالمة" المُلقب بـ "الكسم"، إلى عملية اغتيال جديدة، حيث تم استهدافه بواسطة عبوة ناسفة منتصف ليلة أمس، وذلك بالقرب من منطقة الجمارك القديمة في مدينة درعا.

 

أكدت الصفحة الرسمية لدرعا 24 أنّ "الكسم" نجا من محاولة الإغتيال، وأشارت بأنّه تبع انفجار العبوة إطلاق نار كثيف استمر لفترة قصيرة، وقد كان برفقة "الكسم" عند استهدافه عدد من مرافقيه.

لم تكن حادثة الاستهداف لـ "الكسم" هي الأولى حيث تمت محاولة اغتياله لأكثر من مرة، وفي كل مرة ينجو منها، ويؤدي ذلك إلى إصابته بجروح فقط.

يرأس "مصطفى المسالمة" مجموعات محلية خاضعة للتسوية، وتعمل ضمن جهاز الأمن العسكري في مدينة درعا، غالبيتهم ممن عملوا سابقاً ضمن فصائل محلية، ومن ثم خضعوا لاتفاق التسوية والمصالحة في العام 2018، وانضموا لاحقاً لجهاز الأمن العسكري.

كذلك يتم توجيه الاتهام لهذه المجموعات التي يقودها "الكسم" بتنفيذ عمليات اعتقال واغتيال لشبّان من درعا البلد، وقد تم بالفعل اختطاف عدد من أبناء درعا البلد، ومن ثم أُفرج عن بعضهم من قبل جهاز الأمن العسكري الذي تعمل ضمنه هذه المجموعة.

يذكر أن مناطق درعا توتر وحوادث اعتقال واشتباكات بين الحين والآخر، مؤخراً هاجمت مجموعة محلية من مجموعات اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس حاجزاً عسكرياً يتبع للمخابرات الجوية على اتستراد درعا - دمشق قرب جسر بلدة خربة غزالة في الريف الشرقي من محافظة درعا، بحسب ما نقلته صفحة درعا 24.

أضافت المعلومات بأنّ ذلك جاء بعد رفض شقيق قائد ميداني في الفيلق الخامس من مدينة الحراك الوقوف على الحاجز، ورد عناصر الحاجز بإطلاق النار على السيارة لإجبارها على الوقوف، بينما مهاجمة الحاجز كانت بإطلاق النار في المنطقة من قبل مجموعة اللواء الثامن العامل في منطقة درعا.




كلمات مفتاحية