المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

ضحايا مدنيين في دارة عزة.. والنظام يستغل الاقتتال ويحاول التسلل

 
   
14:32

http://anapress.net/a/321547341402952
297
مشاهدة


ضحايا مدنيين في دارة عزة.. والنظام يستغل الاقتتال ويحاول التسلل
فصائل معارضة مسلحة- أرشيفية

حجم الخط:

اشتعلت الاوضاع، اليوم الثلاثاء، في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، على وقع المواجهات بين هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير (حركة نور الدين الزنكي) ودخلت الدبابات في المعركة التي شنتها الهيئة منذ الصباح الباكر بنية الدخول بالقوة العسكرية إلى المدينة.

وجاءت تلك الاشتباكات على وقع اتهام هيئة تحرير الشام لحركة الزنكي المنضوية ضمن الجبهة الوطنية للتحرير بأنّها قتلت خمسة لهم، وقد تم إبرام اتفاق صلح بين الطرفين مؤخرًا تضمن الاتفاق على آليات للتحقيق في تلك الوقائع، قبل أن تنفجر الأوضاع من جديد.

وقالت تحرير الشام في بيان صادر عنها إن "الجبهة الوطنية لم تقدم المتهمين بعملية قتل عناصر هيئة تحرير الشام كاملين إلى القضاء"، مشيرة إلى أنه  "بالأمس قاموا بتقديم شخص واحد فقط للمحكمة.. وقد كنا أكدنا للقاضي أننا في حل من الاتفاق إن لم يتم تسليم المتهمين قبل انتهاء المهلة المتفق عليها".

وأضافت الهيئة في بيانها أن "المهلة انتهت ولم يتم التسليم ليظهر بذلك جلياً أنهم لا يريدون من دعوتهم للمحكمة المستقلة سوى غطاء لتهريب القتلة أو التستر عليهم".

وبحسب بيان الجبهة، فإنه "بعد الاتفاق الذي حدث بين (الجبهة الوطنية للتحرير) و(هيئة تحرير الشام)، بخصوص حادثة قرية تلعادة، والذي تضمن إحالة القضية برمتها لمحكمة شرعية، وتكليف القاضي أنس عيروط بمتابعتها، انعقدت الجلسة القضائية الأولى وقد تجاوبت حركة الزنكي، وأحضرت أمير قطاع دارة عزة للقضاء، والذي تصر الهيئة على اتهامه بالحادثة؛ حيث أطلق القاضي سراحه بعد استجوابه، كما سلمت فورًا قائد الكتيبة التي كانت مرابطة على جبل بركات، ثم قامت بتسليم كافة المتهمين من العسكريين".

وجاء أيضا في بيان الجبهة الوطنية: "فوجئنا بحشودات وأرتال لهيئة تحرير الشام باتجاه حركة نور الدين الزنكي بذريعة التأخر في تسليم العناصر المطلوبة مع أنها سلمت كل عناصرها المطلوبين وتعهدت بجلب المطلوبين من المدنيين إذا كانوا ضمن مناطقها ورغم ذلك استمرت الهيئة في حشوداتها وبدأت هجومها صباح اليوم على ريف حلب الغربي من عدة محاور".

وأكدت الجبهة الوطنية للتحرير أنهم ضمن مشروعية الدفاع عن النفس وحملت هيئة تحرير الشام المسؤولية في كافة التبعات الخطيرة والكارثية التي سوف تترتب على تصعيدها الأخير في هذا الظرف الحساس الذي تمر به البلاد ودعت في ختام البيان العقلاء في هيئة تحرير الشام إلى ايقاف القتال والحفاظ على ما تبقى من الثورة.

بينما حصلت "أنا برس" من مصادر خاصة على معلومات تفيد بسقوط مدنيين، على أثر الاشتباكات من بينهم ممرض بمشفى كنانة بدارة عزة وإصابة طبيب بجراح أدت لخطورة حالته الصحية، وهو ما أكده في وقت لاحق مراسل "أنا برس" أبو العز الحلبي.

أقرأ أيضا: مقتل ممرّض وإصابات بين المدنيين في معارك بين هيئة تحرير الشام والزنكي

وإلى ذلك، كشف القيادي في الجبهة الوطنية للتحرير باسل جسرية لـ " أنابرس" أن النظام السوري حاول في الليلة الماضية التقدم على جبهات المنصورة وبعض الجبهات الأخرى مستغلاً الأوضاع الداخلية بينما تم التصدي له وتكبيده خسارات بشرية وخسارات بالعتاد السلاح بفضل الشباب المرابطين على مدار الساعة في الخطوط الأولى.




كلمات مفتاحية