المزيد  
لبنانيون أعلنوا التضامن مع السوريين: "قرفنا" من الهستيريا العنصرية لجبران باسيل
في اليوم العالمي لضحايا التعذيب.. معتقلان سابقان يرويان لـ "أنا برس" لحظات الرعب داخل سجون النظام
إردوغان يُبشر مليون سوري بالعودة "بعد إعلان المنطقة الآمنة"
النظام يدافع عن حليفه الإيراني في مواجهة العقوبات الأمريكية
واشنطن تستهدف الزعيم الإيراني وقادة في الحرس الثوري
الاجتماع الثلاثي في تل أبيب: هدفنا رؤية سوريا بلد سليم ومستقر وآمن
هيئة التفاوض تنفي لـ "أنا برس" أنباء ضم "قسد" لوفد المعارضة
موسكو تؤكد أن أمن "إسرائيل" مرتبط بأمن سوريا

"أحرار الشام" تحل نفسها بريف حماة

 
   
12:02

http://anapress.net/a/313971500209027
مشاركة


"أحرار الشام" تحل نفسها بريف حماة
أحرار الشام- أرشيفية

حجم الخط:

أعلنت حركة أحرار الشام، اليوم الأربعاء الموافق 9 كانون الثاني/ يناير 2019، عن حل نفسها، وذلك بموجب اتفاق وقعته مع هيئة تحرير الشام، شمل سبعة بنود رئيسية، من بينها حل أحرار الشام نفسها من منطقة الغاب وجبل شحشبو.

جاء ذلك بُعيد أيام من سيطرة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) على غالبية المناطق في ريفي حماة وإدلب وكذا ريف حلب الغربي، بعد مواجهات تمت مع الجبهة الوطنية للتحرير.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير، قوله: "حلت حركة أحرار الشام نفسها في منطقة الغاب وجبل شحشبو بريف حماة الشمالي الغربي، بعد تقدم هيئة تحرير الشام لتجنب المدنيين القتال".

كما نقلت عن مصدر في الجيش السوري الحر، قوله إن "عملية السيطرة على مناطق جيش العزة مسألة أيام وعلى الأغلب دون قتال"، متوقعاً التوصل إلى تسوية وخروج من يرغب من عناصر العزة إلى مناطق عفرين ودرع الفرات.

اقرأ/ي أيضًا: اقتتال الفصائل.. هل أضاع "الثورة السورية"؟ (تحقيق)

وبموجب الاتفاق بين الهيئة والحركة أخيراً، فإن المنطقة –بعد حل حركة أحرار الشام- سوف تتبع لحكومة الإنقاذ إدارياً وخدمياً، على أن يتم ترتيب الرباط والأعمال العسكرية بإشراف هيئة تحرير الشام، ويتم تسليم السلاح الثقيل والمتوسط للهيئة مع الإبقاء على السلاح الفردي في أيدي عناصر الحركة (سابقاً).

كما نص الاتفاق كذلك على أن يبقى في المنطقة من يريد البقاء أو الرباط، أما من يريد الخروج إلى مناطق غصن الزيتون يخرج بالتنسيق مع الهيئة. على أن تضمن هيئة تحرير الشام عدم ملاحقة أي شخص شارك في القتال الدائر من منطقة الغاب وشحشبو.

*في الاستديو: صورة من نص الاتفاق




كلمات مفتاحية

معرض الصور