المزيد  
تضارب حول زيارته للقامشلي.. معلومات قد لا تعرفها عن علي مملوك
مجزرة خان شيخون توقظ خلافات حادة بين واشنطن وموسكو
ميشيل كيلو لـ "أنا برس": مستقبل الرقة مرتبط بهذه العوامل
بعد التهديد والوعيد للاجئين.. مقتل العميد عصام زهر الدين في دير الزور
طهران على صفيح ساخن... المجتمع الإيراني على شفا انفجار اجتماعي هائل‎
طلال سلو يوضح حقيقة "نهاية داعش في الرقة"
كمال اللبواني لـ"أنا برس": نحن أمام متغيرات كبرى لا يمكن تصورها.. وزلزال جيوسياسي‎
مناشدات من داخل سجن حمص المركزي للأمم المتحدة لمنع المحاكم الميدانية بحقهم

اليونيسيف تدق ناقوس الخطر بشأن "صحة أطفال دمشق"

 
   
11:03


اليونيسيف تدق ناقوس الخطر بشأن "صحة أطفال دمشق"

دقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" ناقوس الخطر، وحذرت من  من احتمال زيادة الإصابة بالأمراض بين الأطفال في دمشق، وذلك جراء نقص المياه وتردي نوعيتها وارتفاع أسعار المياه المباعة من قبل الموزعين المحليين.

وقال فريق تابع لليونيسف كان قد قام مؤخراً بزيارات ميدانية لعدد من مدارس دمشق إن معظم الأطفال الذين التقاهم الفريق أكدوا له بأنهم يمشون نصف ساعة على الأقل إلى أقرب مسجد أو نقطة توزيع مياه عامة لجمع المياه، وعادة ما ينتظرون في طوابير طويلة تستغرق ساعتين على الأقل للحصول على المياه وسط درجات حرارة منخفضة للغاية.

موضوع ذا صلة

وأكد البيان أن يونيسف ساعدت في إعادة تأهيل وتجهيز 120 بئراً في دمشق وحولها، تغطي حوالي ثلث الاحتياجات اليومية من المياه، مشيراً إلى أن هذه الآبار تعتبر منذ 22 ديسمبر(كانون الأول) المصدر الوحيد للمياه لكامل مدينة دمشق. ووفقاً لبيانات الأمم المتحدة، فإن حوالي 5.5 مليون شخص ما زالوا محرومين من المياه في مدينة دمشق.

ووفق إحصائيات وبيانات الأمم المتحدة، فإن هناك "2.9 مليون طفل سوري تحت سن الخامسة وعوا الحياة في ظل الصراع الدائر بالبلاد. إضافة إلى وجود سبعة ملايين طفل فقير، ومليون و75 ألف طفل حرموا من التعليم. وتوقع اضطرار مليون و400 ألف طفل للانقطاع عن التعليم، وإغلاق ثلث مدارس البلاد لأبوابها"، وفقاً لوكالة أنباء الأناضول التركية.

كما أن هناك 500 آلاف طفل تقريباً يعيشون حالياً في 16 منطقة محاصرة في أرجاء البلد، في وقت تعتبر فيه المساعدات الإنسانية والخدمات الأساسية شبه منقطعة عن السكان.

موضوع ذا صلة