المزيد  
موسكو تعزز قدراتها البحرية مجدداً في الساحل السوري
تفاصيل مشروع قانون أمريكي يهدد تركيا
دراسة: الأمريكيون يملكون نصف أسلحة المدنيين في العالم
زواج القاصرات.. القانون السوري والمجتمع يشرّعان
اتفاق روسي تركي بشأن تل رفعت وآلية عودة المهجرين
منصة القاهرة: لائحة المعارضة للجنة الدستورية جاهزة.. والعقبة ليست في أسماء المرشحين
تيار الغد السوري لـ "أنا برس": نظام المثالثة التركيبة المنطقية للجنة الدستورية
في العيد.. أطفال سوريا يبيعون أحلامهم

حقيقة استفتاء "البيت الأبيض" المتداول بشأن الغوطة

 
   
13:10


حقيقة استفتاء "البيت الأبيض" المتداول بشأن الغوطة

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مكثف استفتاءً نشر على إحدى صفحات موقع "البيت الأبيض" حول الأوضاع في الغوطة الشرقية، وهو الاستفتاء المؤرخ بتاريخ 28 فبراير (شباط) الماضي. وأثار لغطًا واسعًا حول التوجهات الأمريكية بصفة عامة إزاء الملف السوري.

طرح الاستطلاع سؤالًا: "هل تؤيد التدخل لانقاذ أرواح المدنيين في الغوطة الشرقية التي يرعبها الأسد وحلفائه؟" وحدد إجمالي الأصوات المطلوبة بمائة ألف توقيع.

وتعامل العديد من النشطاء والمحللين والخبراء أيضًا الذين تسابقوا على نشر ذلك الاستفتاء ودعوة السوريين للمشاركة بالتصويت للوصول إلى عدد المصوتين المطلوب، على أساس كونه "استطلاع رسمي" يجريه البيت الأبيض، ما دفع الكثير من السوريين في تعليقاتهم المختلفة على هذا الاستطلاع يتساءلون "هل واشنطن بحاجة إلى هذا الاستفتاء لتبرير تدخلها أو اتخاذ موقف مما يجرى في الغوطة".

اقرأ أيضًا:

وبالدقيق، فإن الاستطلاع المُتداول منشور على موقع We The People أو "نحن الشعب" والموقع عبارة عن منصة تعمل على تمكين الرأي العام الأمريكي من التحدث مباشرة مع الحكومة وأن يكونوا عاملًا للتغيير.. ويُمكن الموقع من إنشاء عريضة عبر الانترنت ومشاركتها وجمع التوقيعات عليها.

ويتيح الموقع –حال بلغ عدد التوقيعات على الاستطلاعات مائة ألف توقيع خلال ثلاثين يومًا- مراجعة الطلب الخاص بالاستطلاع وعرضه أمام لجنة خبراء السياسة المناسبية وإصدار رد فعل رسمي بشأنه.

بما يعني أن الموقع لا يمثل موقفًا رسميًا صادر عن البيت الأبيض، إلا في حالة وصول عدد التوقيعات إلى الرقم المُحدد، بما يضطر البيت الأبيض لإصدار رد فعل رسمي بشأنه كتعليق على ذلك الاستطلاع.

ويقول الموقع ضمن النبذة التعريفية الخاصة به: الالتماسات لديها القدرة على إحداث تغيير حقيقي، ولكنها أيضًا حقك الأساسي كمواطن أمريكي، وفرصة للتواصل مع مجتمع من الأشخاص ذوي التفكير المماثل الذين يستثمرون في إجراء التغيير. من الناحية المثالية ، فإن تشغيل التماس حول "نحن الشعب" هو مجرد بداية شيء أكبر - وهو شكل قوي طويل الأجل من المشاركة المدنية.

وبخصوص الاستفتاء المنشور بخصوص "الغوطة" فقد وقع عليه حتى الآن 3600 شخصًا. وجاء في نص عريضة الاستفتاء إن شعب الغوطة الشرقية في سوريا يتعرض لحملة إبادة من قبل نظام بشار الأسد وحلفائه، وأن القصف الذي أودى بحياة المئات لا يعدو كونه الأحدث في سلسلة طويلة من الفظائع الجماعية التي ارتكبت ضد سكان تم تجويعهم وترويعهم ومحاصرتهم لمدة خمس سنوات. وأنه على الرغم من قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعو إلى وقف إطلاق النار فقد قتل 107 مدنيين على الأقل - من بينهم 34 طفلاً - واستعمل نظام الأسد غاز الكلور مرة أخرى.

اقرأ أيضًا:

وجاء أيضًا في نص الاستفتاء أنه لا تزال روسيا وإيران تنتهك وقف إطلاق النار لأنها تساعد النظام الوحشي في الاستعداد لهجمات برية.. "إننا ندعو البيت الأبيض إلى اتخاذ إجراءات فورية ووضع استجابة واضحة لسياسة ارتكاب جرائم الحرب - بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيميائية - ضد المدنيين في الغوطة الشرقية".