المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

التصعيد الأعنف على مناطق إدلب وحماة.. ومطالبات أممية بوقف القصف

 
   
14:30

http://anapress.net/a/233419524129557
229
مشاهدة


التصعيد الأعنف على مناطق إدلب وحماة.. ومطالبات أممية بوقف القصف

حجم الخط:

ارتفع عدد الضحايا المدنيين، جراء القصف المستمر، بالطائرات الحربية الروسية والنظام على المناطق المحررة، لليوم الثامن على التوالي.

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع عدد الضحايا إلى 8 مدنيين الذين قضوا اليوم الثلاثاء خلال اليوم الثامن من التصعيد الأعنف على الإطلاق من حيث القصف الجوي والبري ضمن منطقة "خفض التصعيد".

وقال مراسل "أنا برس" إن قصف جوي استهدف سوق بلدة "رأس العين" المتاخمة من نقطة تركية في الريف الشرقي في إدلب، مما أدى إلى قتل 3 مدنيين، وإصابة 14 آخرين.

ومن جهتها أعربت مفوضية الامم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء عن قلقها من تداعيات التصعيد العسكري في شمال (حماة) وجنوب (إدلب) في سوريا منذ نهاية أبريل الماضي، وفق ماذكرت وكالة "كونا" 

وقالت المتحدثة الاعلامية باسم المفوضية رافينا شامد اساني في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة أن "الوضع خطير جدا على مئات الآلاف من النازحين الذين ظلوا يعيشون هناك منذ سنوات" مضيفة "انهم مازالوا يواجهون مخاوف خطيرة تتعلق بالحماية على طول الطريق".

ونقلت شامداساني عن تقارير موثوقة معلومات مفادها أن "الحكومة السورية والقوات المتحالفة معها كثفت الهجمات داخل المنطقة العازلة المنزوعة السلاح في ريف إدلب الجنوبي وفي ريف حماة الشمالي".

وبينت ان تزايد العنف قد ادى بالفعل إلى خسائر فادحة بين المدنيين تمثلت في مصرع ما لا يقل عن 27 مدنيا واصابة 31 آخرين منذ 29 أبريل الماضي بما في ذلك العديد من النساء والأطفال مضيفة ان الهجوم العسكري المكثف قد ادى أيضا الى تشريد عشرات الآلاف من الأشخاص الذين نزحوا بشكل متكرر.

واستنكرت الهجمات والغارات الجوية على البنية التحتية المدنية مثل المدارس والمستشفيات والتي تعرضت لأضرار جسيمة داعية جميع أطراف النزاع إلى احترام مبادئ القانون الإنساني الدولي المتمثلة في التمييز والاحتياطات والتناسب وضمان الحماية الكاملة للأعيان المدنية.