المزيد  
طريقك للوقاية من أنفلونزا الشتاء
بالأرقام.. صحيفة موالية تكشف عن عدد العائدين إلى سوريا
الجامعة العربية: عودة سوريا لن تتم إلا بحل مسألة ارتباطها بإيران
حقيقة إرسال 14 ألف جندي أمريكي للشرق الأوسط
قتلى وجرحى لقوات النظام بهجوم لـ "تحرير الشام" في محور "أم التينة" في ريف إدلب
تحذيرات روسية لـ "الأسد" لدفع العملية السياسية.. هل نفذ صبر روسيا على الأسد؟
مظاهرات في ريفي درعا ودمشق تطالب بإسقاط نظام الأسد وخروج الميليشيات الإيرانية
القمة الخليجية.. هل تمهد لموقف جديد من النظام السوري؟ (دبلوماسي يجيب)

بعد سيطرتها على قرى غرب خان شيخون.. قوات النظام وروسيا تنفذان هجوم شرقي المدينة

 
   
11:59

http://anapress.net/a/222535116792810
مشاركة


بعد سيطرتها على قرى غرب خان شيخون.. قوات النظام وروسيا تنفذان هجوم شرقي المدينة

حجم الخط:

استمرت قوات النظام السوري، مدعومة بالطيران الروسي، بالتقدم في ريف إدلب الجنوبي، وسيطرت على ثلاث قرى غرب مدينة خان شيخون.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بأن اشتباكات عنيفة تدور على محور ترعي بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، في هجوم جديد لقوات النظام والمسلحين الموالين لها بدعم روسي لليوم الثالث على التوالي، وسط تصدي الفصائل لها، وتترافق المعارك مع عمليات قصف جوي وبري بشكل مكثف من قبل طائرات روسية وطائرات مروحية بالإضافة لعشرات القذائف والصواريخ.

وأوضح المرصد أن قوات النظام تسعى من الاقتراب أكثر نحو مدينة خان شيخون من المحاور الشرقية، بعد أن تمكنت من التقدم من المحاور الغربية للمدينة، عبر سيطرتها على 5 قرى ومزارع خلال اليوم الثلاثاء، وهي (قرى كفرعين وتل عاس وتلتها وأم زيتونة ومزرعتي خربة مرشد ومنطار)

 ووثق المرصد السوري مزيد من الخسائر البشرية جراء القصف الجوي والبري والاشتباكات الدائرة في القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، إذا ارتفع إلى 27 بينهم 20 من الجهاديين تعداد المقاتلين الذين قضوا وقتلوا منذ ما بعد منتصف الليل حتى اللحظة، كما ارتفع إلى 14 تعداد قتلى قوات النظام والمليشيات الموالية لها خلال الفترة ذاتها.

وسيطرت قوات النظام اليوم، الأربعاء 14 من آب، على قرية كفرعين وتل عاس وأم زيتونة، إضافة إلى مزرعة المنطار بالقرب من بلدة الهبيط غرب خان شيخون.. وأشار المرصد أنه بالسيطرة على هذه القرى أصبحت قوات النظام على بعد كيلومترات من مدينة خان شيخون من الجهة الجنوبية.

ويحاول النظام السوري وروسيا جعل خان شيخون بين "فكي كماشة" بالسيطرة على خواصر المدينة من الجهة الشرقية والغربية.

وكان النظام سيطر على بلدة الهبيط غرب خان شيخون، الأحد الماضي، بعد عدة محاولات للتقدم، رافقها تمهيد بري وجوي لم يتوقف على البلدة.. كما يحاول التقدم على محور بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي في محاولة للسيطرة عليها، بعد السيطرة على تل سكيك.

وتعتبر الهبيط الخاصرة الغربية لخان سيخون، في حين تعتبر بلدة التمانعة الخاصرة الشرقية لها وتبعد عنها حوالي ثلاثة كيلومترات فقط، وفي حال السيطرة عليها ستصبح خان شيخون، الاستراتيجية، في مرمى نيران قوات النظام.

واتبع النظام السوري، خلال السنوات الماضية، في هجومه ضد مناطق المعارضة، في أحياء حلب الشرقية والغوطة الشرقية، سياسة ضرب الخواصر.. وتقوم السياسية على تجنب الهجوم بشكل مباشر على المدن الكبيرة، والاقتصار على ضرب خواصر المنطقة التي يريد السيطرة عليها، تجنبًا للأضرار التي قد تقع خلال الهجوم المباشر بشكل مكثف.

ويتزامن ذلك مع استمرار الاشتباكات بين قوات النظام، مدعومة بميلشيات إيرانية و"حزب الله" اللبناني، وبين مقاتلي الفصائل على محور سكيك في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير"، التي تضم فصائل من "الجيش الحر"، تدمير سيارة نقل جنود عسكرية محملة بعناصر لقوات النظام على محور سكيك في ريف إدلب الجنوبي الشرقي إثر استهدافه بصاروخ مضاد للدروع.