المزيد  
الطلاب السوريون يحصدون المراتب الأولى في الجامعات التركية
بعد القصف المتبادل بينهما.. خارجية النظام: لا نريد أي مواجهة عسكرية مع تركيا
القوات التركية تدخل على خط المواجهة مع قوات النظام في ريف حماة
بعد رفع البنزين.. سلعة جديدة يتجه النظام لزيادة أسعارها
موسكو: الحل في سوريا يتطلب مراعاة مصالح إيران
تركيا توجه رسالة حادة للنظام السوري
"إدلب" على رادار التصعيد والخلاف الروسي التركي
مهندس سوري يضرب عن الطعام.. ويبعث برسالة إلى العالم

إسرائيل تستهدف مواقع سورية من جديد.. ونتنياهو: بإيعاز مني شخصياً

 
   
13:07

http://anapress.net/a/216803823108548
مشاركة


إسرائيل تستهدف مواقع سورية من جديد.. ونتنياهو: بإيعاز مني شخصياً
غارات إسرائيلية- أرشيفية

حجم الخط:

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم، عن استهداف مواقع سورية من خلال شن غارات جوية، مبرراً ذلك بأنه "ردًا على إطلاق قذيفيتين صاروخيتين على الأراضي الخاضعة لإسرائيل".

وطبقاً لبيان صادر عن الجيش الإسرائيلي، فإن "طائرات ومروحيات حربية أغارت على عدد من الأهداف العسكرية التابعة للجيش السوري، فيها بطاريتا مدفعية وعدة مواقع رصد واستخبارات في منطقة الجولان بالإضافة إلى بطاريات دفاع جوي".

وإلى ذلك، نقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) الموالية، عن مصدر عسكري لم تسمه، اليوم الأحد، أن "الدفاعات الجوية في (الجيش العربي السوري) تصدت لعدوان صهيوني استهدف بعض المواقع جنوب غرب دمشق"، على حد تعبير الوكالة.

ونقلت الوكالة عن المصدر قوله إن "الغارات الجوية شنت على دفعتين، الأولى في تمام الساعة الثالثة و22 دقيقة، والثانية في الرابعة وعشر دقائق(..) وأسفر الهجوم عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة سبعة بجروح".

وتأتي تلك الاستهدافات الإسرائيلية على مواقع عسكرية سورية بشكل متكرر منذ العام الماضي. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن الغارة التي استهدفت مواقع عسكرية في سوريا تم تنفيذها بإيعاز منه بعد إجرائه مشاورات أمنية.

وأضاف نتنياهو تعليقا على الغارة التي شنها الجيش الإسرائيلي فجر اليوم على مواقع في سوريا: "أجريت مشاورات أمنية في أعقاب إطلاق قذائف من سوريا على الجولان، وأوعزت خلالها لجيش الدفاع الإسرائيلي بالقيام بعملية حازمة"، طبقاً لما نشرته روسيا اليوم.

وأوضح نتنياهو أن الجيش الإسرائيلي "سيرد بقوة كبيرة على أي عدوان يشن ضدنا"، مشيرا إلى أن " هذه هي سياسة متسقة أنتهجها وسنواصل انتهاجها من أجل ضمان آمن إسرائيل".