المزيد  
كردستان العراق.. تزايد أعداد النازحين وتراجع أعداد اللاجئين السوريين
صحيفة موالية: التضخم يسجل أدنى مستوى في 2018 منذ بدء الأزمة
تركيا: لن نسمح للولايات المتحدة الأمريكية بتكرار سيناريو "منبج" شرقي الفرات
استراتيجية جديدة للتعامل مع اللاجئين المخالفين في إسطنبول بعد انتهاء المهلة
واشنطن تدين استهداف الرتل العسكري التركي.. والأمم المتحدة تحذر من تداعيات الحادثة
هيئة تحرير الشام تعيد التمركز جنوب خان شيخون
قبل انتهاء المهلة.. خوف وترقب بصفوف السوريين في اسطنبول
تعرفوا إلى عدد القتلى منذ خرق النظام وحليفه الروسي اتفاق وقف إطلاق النار

على عهدة مدير منبر الجمعيات السورية.. بشرى للسوريين في تركيا

 
   
12:27

http://anapress.net/a/215681521387511
مشاركة


على عهدة مدير منبر الجمعيات السورية.. بشرى للسوريين في تركيا
سوريون في تركيا- أرشيفية

حجم الخط:

زف مدير "منبر الجمعيات السورية" في تركيا الدكتور مهدي داوود، بشرى للاجئين السوريين في تركيا، وذلك في خطٍ متوازٍ مع القلق الذي ينتابهم إزاء الإجراءات والقرارات الأخيرة بحق السوريين في اسطنبول.

وطبقاً لتسجيل صوتي لداوود، تم تناقله عبر غرف بتطبيق التراسل الفوري "واتس آب"، فإن "إدارة الهجرة في أسطنبول تواصلت معه، وعلم منها أنها قضت بوقف عمليات الترحيل بحق السوريين الحاملين لبطاقة الحماية المؤقتة (الكملك)، بعد أن شهدت الأيام الماضية وقوع عدة عمليات ترحيل لشبان إلى الشمال السوري".

ووفق داوود فإن "التعميم ينصّ على منع ترحيل أي سوريّ في إسطنبول إلى بلاده، سواء كان يحمل كملك صادر عن إسطنبول أو  ولاية أخرى، مع الاكتفاء بترحيل حامل بطاقة الكملك من ولاية أخرى لتلك الولاية. (اقرأ/ي أيضاً: جنة السوريين لم تعد جنة.. (ق.ن) يروي قصة ترحيله من تركيا).

وفيما يتعلق بالسوريين غير الحاملين لبطاقة الحماية المؤقتة، شدد داوود  على أنه سيتم ترحيلهم إلى الأراضي السورية عند توقيفهم. ودعا إلى ضرورة سعي السوريين غير الحاملين للبطاقة لاستخراج بطاقة خاصة بهم.

وقال إن مدير هجرة اسطنبول تواصل معه، ونقل له تلك البشرى، كما وعده بأن يعود كل من تم ترحيله إلى سوريا من اسطنبول، إلى الولاية مرة أخرى.

وتراجعت أعداد اللاجئين السوريين في تركيا خلال العام الجاري 2019، بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية التركية في أحدث إحصائية لها. ووفق الإحصائية التي نشرتها جمعية اللاجئين،في 6 مايو/ آيار الماضي، فإن "عدد السوريين في تركيا انخفض في العام 2019 بما يقارب 42 ألفا، إذ كان عددهم في العام 2018، ثلاثة ملايين و561 ألفا و70". وأوضحت الإحصائية أن45% من السوريين المتواجدين في تركيا هم من الأطفال والشباب، الذين تتراوح أعمارهم من السنة حتى 18 سنة. (مزيد من التفاصيل

وبدأ تضييق الخناق على السوريين منذ أن خسر حزب العدالة والتنمية للمدن التركية الكبرى (أنقرة وإسطنبول)، تارة بإغلاق تسجيل السوريين في دوائر الهجرة، وتارة أخرى بفرض الضرائب على علاجهم، وصولاً إلى الترحيل. وثمة قرارات جديدة تم اتخاذها في إطار التشديد على اللاجئين السوريين في تركيا. (لمزيد من المعلومات)