المزيد  
العار يُلاحق المجتمع الدولي.. ستة أعوام على مجزرة الغوطة
داعش.. لا يزال يتمدد
تركيا: نمتلك معلومات عن لقاء مسؤولين أميركيين بمنظمة إرهابية في سوريا
كردستان العراق.. تزايد أعداد النازحين وتراجع أعداد اللاجئين السوريين
صحيفة موالية: التضخم يسجل أدنى مستوى في 2018 منذ بدء الأزمة
تركيا: لن نسمح للولايات المتحدة الأمريكية بتكرار سيناريو "منبج" شرقي الفرات
استراتيجية جديدة للتعامل مع اللاجئين المخالفين في إسطنبول بعد انتهاء المهلة
واشنطن تدين استهداف الرتل العسكري التركي.. والأمم المتحدة تحذر من تداعيات الحادثة

مدير الصحة "الحرة" يوضح لـ "أنا برس" الآثار الكارثية لوقف الدعم عن القطاع الصحي

 
   
11:29

http://anapress.net/a/198973908897717
مشاركة


مدير الصحة "الحرة" يوضح لـ "أنا برس" الآثار الكارثية لوقف الدعم عن القطاع الصحي
القطاع الطبي يعاني من الدمار - أرشيفية

حجم الخط:

علقت "الوكالة الألمانية للتعاون الفني GTZ" دعمها للمشاريع الصحية ومديريات "الصحة الحرة" في محافظات حماة وإدلب وحلب واللاذقية بسوريا، حتى إشعار آخر.

وأكد مدير الصحة في حلب "المحررة" محمد الحاج عمر، في تصريح خاص لــ "أنا برس"  تعليق الدعم عن القطاعات والمنشأت الصحية في الشمال السوري، مشيراً إلى أن "توقف الدعم سوف يسبب مشاكل كبيرة من ناحية إدارة القطاع الصحي في المحافظات".

وأضاف الحاج عمر أن الفجوة التي سوف يسببها انقطاع الدعم عن المنشأت تقريباً شبيهة بشكل كبير للإيقاف الذي حصل لـ "أوفدا" لدعم المشافي والمنشأت السورية.

وبحسب مدير الصحة، فإن "الوكالة الألمانية لها تأثير كبيرعلى دعم القطاع في الشمال السوري، لذلك هي تعتبر مشكلة كبيرة لنا كإدارة القطاع الصحي.. مما سيؤدي إلى شلل حقيقي في الخدمات الصحية".

وناشد كل منظمات المجتمع المدني وكل المهتمين لمناصرتهم "بحيث نستطيع إقناع الداعمين بضرورة تحييد القطاع الصحي عن أي شيء سياسي أو عسكري حاصل بالشمال السوري".

وتابع الحاج عمر، في معرض تصريحاته لـ "أنا برس": "إننا كقطاع صحي مستقلين استقلالاً تاماً عن أي تغييرات بعيدة عن المنشآت الصحية وبالتالي تركيزنا بالأساس على عدم ربط أي تغييرات واستقلال القطاع الصحي وضرورة استمرار دعمه".

وذكرت "صحة حلب الحرة" في بيان اطلّعت عليه "أنا برس" أن الجهة المانحة علّقت دعمها للمشاريع الصحية منذ 11 يناير/ كانون الثاني الجاري حتى إشعار آخر، مضيفة أن عمل الموظفين في المديرية سيكون تطوعيا، ولا يترتب على المديرية أي "آثار مالية"

وكانت "صحة إدلب الحرة" دعت في وقت سابق، إلى تحييد القطاع الطبي عن "التجاذبات" العسكرية والسياسية التي شهدتها المنطقة مؤخرا بعد سيطرة "هيئة تحرير الشام".

نرشح لكم:

 في اليوم العالمي للسكري.. 10% من سكان الشمال السوري مُهددون

نصائح شتوية.. طرق بسيطة لوقاية طفلك من أمراض الشتاء




كلمات مفتاحية