المزيد  
خبير عسكري لـ "أنا برس": تركيا دخلت حرباً مفتوحة مع النظام السوري
حقائق صادمة للتوغل الاقتصادي الإيراني في سوريا.. دولة داخل دولة
واشنطن والرياض تتفقان بشأن إدلب
إدلب وجدية الدعم الأمريكي لتركيا
أيقونة الثورة بيد نظام الأسد
من جديد.. تركيا تسيّر دورية مشتركة مع روسيا شمال شرق سوريا
الفصائل تعلن تحرير النيرب الإستراتيجية.. وجبل الزاوية تحت نيران الأسد
مع قرب انتهاء المهلة التركية.. مازالت قوات الأسد تتقدم في جنوب إدلب

روسيا توضح تفاصيل طلبها مليارات الدولارات من نظام الأسد

 
   
12:17

http://anapress.net/a/181834803793860
مشاركة


روسيا توضح تفاصيل طلبها مليارات الدولارات من نظام الأسد

حجم الخط:

علقت وزارة الخارجية الروسية على الأنباء التي تم تداولها مؤخراً حول طلب موسكو من رأس النظام السوري بشار الأسد سداد الديون المتراكمة عليه جراء الدعم العسكري المُقدَّم له.

وأكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، أن نظام الأسد مديون لروسيا إلا أن التقارير التي تحدثت عن مطالبته بثلاثة مليارات دولار غير صحيحة

وادّعى خلال تصريح صحافي يوم أمس أن هذه التقارير "هراء بهراء وكلام فارغ"، مضيفاً أن المبلغ المذكور لا يمتّ لحجم الديون الحقيقي بصلة، حسب زعمه.

اقرأ/] أيضا: تفاصيل مثيرة.. موقع روسي يكشف أسباب أزمة رامي مخلوف مع الأسد

وكانت صحيفة "التايمز" البريطانية أكدت في تقرير لها مؤخراً مطالبة روسيا لنظام الأسد بدفع مبلغ قدره 3 مليارات دولار نتيجة مشاركة قواتها إلى جانبه في الحرب ضد الشعب السوري.

وتناقلت وسائل إعلامية عدة، أخباراً حول خلافات بين الأسد وزوجته أسماء الأخرس من جهة، وبين خاله محمد مخلوف وأولاده المتنفذين، من جهة أخرى.

وكشفت مصادر وصفت نفسها بالمطلعة على تفاصيل الخلاف، بين الأسد وخاله محمد مخلوف وأولاده، الذي طفا قبل أيام، عن أنّ هناك ترابطات بين الشركات العائدة لآل مخلوف والأسد الشريك الأساس فيها، بالداخل والخارج؛ بين دمشق واللاذقية بسورية، ولبنان، وجنوب أفريقيا، وماليزيا، والنمسا ودبي في الخارج

كما تناقلت وسائل الإعلام أنباء حول طلب روسيا مبلغاً كبيراً يُقدّر بنحو ثلاثة مليارات دولار من الأسد، لتسديد بعض الديون المستحقة، فقد طلب الأخير بدوره من خاله محمد مخلوف (84 عاماً) "المريض جداً" المبلغ، لكن رامي تعذّر بحجة عدم وجود "كاش" حالياً، ما دفع الأسد لإصدار أمر باستحضار مديري الشركات والدفاتر والوثائق، بحسب المصادر.