المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

العودة تبدأ برحيل الأسد" وسم يتصدر وسائل التواصل الاجتماعية

 
   
17:15

http://anapress.net/a/181590366723362
281
مشاهدة


العودة تبدأ برحيل الأسد" وسم يتصدر وسائل التواصل الاجتماعية

حجم الخط:

رد اليوم 11 تشرين الثاني، ناشطون سوريون على مؤتمر عقده النظام السوري في دمشق بعنوان "المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين" بمشاركة عدد من وفود الدول الحليفة والداعمة للنظام، بحملة على وسائل التواصل الاجتماعي بعنوان "العودة تبدأ برحيل الأسد".

 

وبدأ الناشطون بنشر وسم #العودة_ تبدأ_ برحيل_الأسد على وسائل التواصل الاجتماعي لدى غزت صفحات السوريين على منصتي تويتر وفيسبوك، وذلك ردا على مؤتمر اللاجئين الذي نظمته حكومة أسد اليوم الأربعاء بزعم دعوتهم للعودة إلى بلدهم.

حيث أعلن اللاجئين السوريين في الدول العربية والأوروبية رفضهم دعوات روسيا ونظام الأسد للعودة إلى سوريا في ظل وجود رأس النظام السوري وأفرع المخابرات وحكومته الفاسدة، وأكد اللاجئون السوريون أن أولى الخطوات لعودتهم إلى بلدهم سوريا هي رحيل رأس النظام السوري بشار الأسد بشكل أساسي لا يمكن التفاوض عليه.

ووقعت 41 فعالية مدنية وثورية عاملة في مناطق ريف إدلب وريف حلب ومناطق “درع الفرات” و ”غصن الزيتون” على بيان رفض مؤتمر النظام السوري الذي يدعو لعودة اللاجئين إلى مصير مجهول، وقالوا أن النظام السوري والروسي يحاول باستمرار إعادة النظام الحاكم في سوريا للصدارة ومنحه حق البقاء في السلطة.

وأوضح الناشطون في حملتهم على وسائل التواصل أن الواقع السوري سيئ للغاية، بالنسبة للمواطنين الذين ليس لديهم مشاكل أمنية حتى، فما هول الحال بالنسبة للمواطنين الذين يعتبرهم النظام السوري مخالفين لأهوائه وسياسته المتبعة في البلاد وهم الأغلبية العظمى.




كلمات مفتاحية