المزيد  
النظام السوري وتدجين المؤسسة الدينية
نظام الأسد يحجز على أموال "رامي مخلوف" وزوجته وأولاده
بعد الفيديو الثالث لـ "رامي مخلوف.. نظام الأسد يرد بقوة ويهدده
في رسالة لموسكو.. واشنطن: لن يكون هناك دعم دولي لسوريا إن بقي الأسد في السلطة
القصر الجمهوري يخنق "مخلوف".. والعلويون يخشون "الدباغ" - خاص أنا برس
النفايات الطبية في إدلب.. خطر داهم ورقابة معدومة
منظمة العفو الدولية تؤكد تورط موسكو بقصف المشافي في إدلب
أثرياء الحرب في مجتمع يتدحرج تحت خط الفقر

30 قرية جنوبي إدلب بدون خدمات صحية

 
   
14:55

http://anapress.net/a/175726806009788
37
مشاهدة



حجم الخط:

قبيل أيام قليلة شنَّ الطيران الحربي الروسي غاراته مستهدفًا مستشفى كيوان ببلدة كنصفرة بريف إدلب الجنوبي، وخلّف دمارًا وأضرارًا واسعة في المبنى، في خطٍ متوازٍ مع تصاعد استهداف المنشآت الطبيّة في إدلب بشكل موسع خلال الشهور الماضية. (لمزيد من التفاصيل: استهداف المنشآت الطبية في إدلب.. إدانات بالجملة وقصف مستمر (ملف خاص).

حصلت "أنا برس" على تصريحات من مدير المشفى الدكتور أنس قراط، أكد فيها أن المشفى "يخدم أكثر من 30 قرية من قرى جبل الزاوية جنوبي إدلب، وأهم الأقسام فيها هي النسائية والأطفال"، مشيراً إلى أن المستشفى هي مدنية بشكل كامل ومتواجدة في القرية قبل اندلاع الثورة السورية.

وعن الاستهداف قال "قراط" لـ أنا برس: "في الساعة التاسعة مساء من ليل الأحد الماضي، استهدفت طائرة حربية روسية المستشفى بصواريخ شديدة الانفجار بشكل مباشر، ما أدى إلى تدمير قسم كبير من البناء بشكل كامل، إضافة إلى تدمير التجهيزات الطبية مثل حواضن الأطفال وأجهزة توليد الاكسجين والأسرة ومولدات الكهرباء".

وأضاف: "مستشفى كيوان هي الوحيدة المتبقي في المنطقة بعد تهجير أهالي كفرنبل وإخلاء مشافيها ونزوح الأطباء المتواجدين ضمن المستشفى".

وقصفت الطائرات الحربية الروسية، الأحد،مستشفى كيوان في بلدة كنصفرة جنوبي ادلب، بعدة صواريخ طالت بناء المستشفى بشكل مباشر، أدت لإخراجه عن الخدمة نهائياً، وتعرضت البلدة لقصف عنيف من الطيران الحربي الروسي والمروحي التابع للنظام، طالت المسجد الكبير ومشفى كيوان الجراحي.