المزيد  
الأتاسي.. رحيل مناضل
مشاهد من شتاء قاسٍ على سكان مخيمات إدلب (شهادات وصور)
أهالي تل أبيض ينتفضون ضد الفصائل المدعومة من تركيا
بالأرقام.. إيران تشهد أقوى موجة تظاهرات منذ 40 عاماً
14 غارة روسية على ريف إدلب
طريقك للوقاية من أنفلونزا الشتاء
بالأرقام.. صحيفة موالية تكشف عن عدد العائدين إلى سوريا
الجامعة العربية: عودة سوريا لن تتم إلا بحل مسألة ارتباطها بإيران

مصدر عسكري يرصد لـ "أنا برس" قائمة القرى التي تم تحريرها في ريف إدلب الجنوبي

 
   
14:52

http://anapress.net/a/167546866552038
مشاركة


مصدر عسكري يرصد لـ "أنا برس" قائمة القرى التي تم تحريرها في ريف إدلب الجنوبي
جانب من العملية- متداولة عبر الإنترنت

حجم الخط:

قال النظام السوري إنه تمكن، اليوم الأحد، من استعادة السيطرة  على 3 قرى جديدة في ريف إدلب في شمالي البلاد، بعد معارك عنيفة مع عناصر "جبهة النصرة"، في الوقت الذي كشف فيه متحدث باسم الفصائل المسلحة لـ "أنا برس" عن قائمة القرى التي تم إسقاطها بقبضة قوات المعارضة خلال الساعات القليلة الماضية منذ إطلاق عملية (ولا تهنوا).

ونقلت قناة روسيا اليوم عن مصدر عسكري سوري قوله "إن الجيش العربي السوري استعاد السيطرة على قرى أعجاز، اسطبلات، رسم الورد، بعد معارك عنيفة مع "جبهة النصرة" حيث بلغت خسائر الفصائل الإرهابية عشرات القتلى، بينهم 4 قياديين من القوقاز".

فيما قال المتحدث باسم الجناح العسكري لهيئة تحرير الشام، أبو خالد الشامي، إن "المجاهدين اليوم معركة مشتركة بين الفصائل المجاهدة في ريف إدلب الجنوبي سموها معركة (ولا تهنوا)، وذلك رداً على استهداف النظام بيوت ومخيمات أهلنا المستضعفين وقتل الأبرياء من الأطفال والنساء".

وتابع:" وقد استطاع المجاهدون خلال هذه المعركة من تحرير عدد من القرى منها: إعجاز/ سروج/ اسطبلات/ رسم الورد، مع تكبيد قوات النظام المجرم خسائر كبيرة في صفوفه، فوقع عشرات القتلى والجرحى، مع تدمير دبابتين وعدة مدافع مع مخزن للذخائر، وهذا بدوره أدى إلى انهيار في محاور العمل"، على حد قوله.

ونقل مراسل "أنا برس" أبو العز الحلبي، مساء أمس، عن مصدر عكسري –لم يصرح بالإشارة لاسمه- إن "الفصائل في غرفة عمليات الفتح المبين أعلنت عن انطلاق المعركة التي تحمل اسم (ولا تهنوا) ضد مواقع النظام في ريف إدلب الجنوبي الشرقي".

وكشف عن أنه في الساعات الأولى من بدء العملية "تمكنت الفصائل من تحرير قرى إعجاز وسروج واسطبلات ورسم الورد جنوب شرق إدلب خلال المعركة.. وأسفر هجوم مباغت للفصائل شرق إدلب عن مقتل 14 من قوات النظام وتدمير آليتين".

ويذكر أن غرقة عمليات "الفتح المبين" تضم عدداً من الفصائل المسلحة، وتستهدف في عملياتها مواقع محددة لقوات النظام والقوات الموالية لها في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

فيما ذكرت صحيفة الوطن الموالية، أن النظام "صد محاولة تسلل نفذتها جبهة النصرة والجبهة الوطنية للتحرير باتجاه نقاط ارتكازه التي طهرها الأسبوع الماضي في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وكبد المهاجمين خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد العسكري".

وقبل يومين، ذكرت وكالة الأنباء الموالية للنظام "سانا" أن وحدات النظام العاملة على محور ريف إدلب الشرقي هجوماً لمن وصفتهم بـ "إرهابيي جبهة النصرة" باتجاه مواقع الجيش على محور بلدة إعجاز في ريف إدلب الشرقي.