المزيد  
العفو الدولية: هجمات النظام السوري على إدلب وريف حماة هي "جرائم ضد الإنسانية"
مئات النواب من الكونغرس الأمريكي يطالبون ترامب بالتدخل لإيجاد حل في سوريا
النظام يوضح موقفه من استخدام أسلحة كيماوية في كباني
هجوم على قوات النظام بريف درعا.. واعتداء على عناصر حزب الله
نتائج عمليات إدلب خلال 24 ساعة
تفاصيل عرض روسي لحل الأزمة رفضه الأسد
الولايات المتحدة نحو اتخاذ قرارات جديدة ضد النظام السوري
جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي بخصوص التصعيد العسكري في سوريا

لمواجهة الاحتجاجات.. "مسد" يعقد مؤتمراً للعشائر في عين عيسى بريف الرقة

 
   
13:55

http://anapress.net/a/166271712880282
مشاركة


لمواجهة الاحتجاجات.. "مسد" يعقد مؤتمراً للعشائر في عين عيسى بريف الرقة
صورة أرشيفية

حجم الخط:

 

يعقد مجلس سوريا الديمقراطية "مسد" اليوم الجمعة، في بلدة عين عيسى، مؤتمرًا للعشائر السورية، تحت شعار "العشائر السورية تحمي المجتمع السوري وتصون عقده الاجتماعي".

وقال المجلس، في بيان نشره أمس الخميس: "ندعو الجميع للمشاركة في ملتقى العشائر الذي يُعقد بتاريخ 3 أيار/ مايو، في بلدة عين عيسى، للبحث عن حلول للوضع الخطير الذي يمر على وطننا، وعدم الاكتراث بدعوات الجهات التي تسعى لخلق الفتنة بين السوريين، وتبعدهم من الحقيقة التاريخية التي عاشها شعبنا".

ويأتي هذا المؤتمر بعد تصاعد وازدياد شكاوى بعض السكان لا سيما العشائر العربية من قوات سورية الديمقراطية، وخروج تظاهرات مناهضة لها مجدداً في أرياف مدينتي الرقة ودير الزور شمال شرق سوريا خلال الأيام الماضية.

وقال موقع "الخابور" إن ميليشيا" ب ي د" وجهت الدعوة لأكثر من (500) شخصية من شيوخ ووجهاء القبائل من شمال شرق سوريا، لحضور المؤتمر الذي أطلق عليه اسم " ملتقى العشائر العربية".

وأشار الموقع إلى أن نظام الأسد حث شيوخ العشائر المحسوبين عليه على عدم المشاركة به، حيث دعا المدعو فيصل العازل وهو عضو بالمكتب السياسي لمجلس قبيلة طي العربية، شيوخ العشائر إلى عدم المشاركة بالمؤتمر، كما أصدر أمن النظام توجهيات برصد أسماء الشخصيات المشاركة لاعتقالها في حال مرت على حواجزه بالحسكة أو القامشلي.

يشار إلى أن الاحتجاجات لا تزال مستمرة منذ أكثر من أسبوع، في كافة مناطق دير الزور رغم محاولة ميليشيا ' ب ي د " التهدئة وعقد اجتماعات مع عدد من شيوخ القبائل العربية والوجهاء لتهدئة الشارع (أقرأ أيضاً: تظاهرات واحتجاجات ضد قوات "قسد" في دير الزور)