المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

النظام يواصل التقدم باتجاه خان شيخون

 
   
09:44

http://anapress.net/a/10473702439381
167
مشاهدة



حجم الخط:

واصلت قوات النظام السوري تقدمها باتجاه مدينة خان شيخون (المدينة الأكبر بجنوب محافظة إدلب شمال غربي سوريا)، وتمكنت من السيطرة على عددٍ من النقاط الاستراتيجية هناك.

وقال مراسل "أنا برس" بالداخل، إن قوات النظام تواصل تقدمها بمحيط المدينة، وذلك بعد اشتباكات الليلة الماضية مع قوات المعارضة، تمكنت على أثرها قوات النظام من السيطرة على قرى استراتيجية منها، عابدين وحرش الطويلة وأم زيتونة.

وكان المرصد السوري، قد كشف في تقرير له أنه "يوم أمس شهد مقتل نحو 47 شخصاً بينهم 31 من المسلحين و16 من القوات الحكومية والمليشيات الموالية لها".

وذكر المرصد أنه بسقوط المزيد من القتلى فإن العدد يرتفع إلى 3329 عدد من لقوا حتفهم منذ بدأت القوات الحكومية في أبريل (نيسان) الماضي تصعيدها الأعنف على الإطلاق على المنطقة التي يسيطر عليها مسلحون.

وفي غضون ذلك، ذكر الائتلاف المعارض، في بيان له أمس،  أن "المجتمع الإقليمي والدولي مطالب بوقف كارثة إنسانية أخرى يخطط لها النظام وحلفاؤه"، وذلك على خلفية "استمرار قوات النظام والاحتلال الروسي بشنّ الحملة العسكرية الشرسة التي بدأت منذ عدة أشهر وارتكاب سلسلة جديدة من الخروقات والجرائم في مناطق ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى انتهاكات في غاية الخطورة للاتفاقات والتفاهمات التي يفترض أنها تتمتع بضمانات دولية"، طبقاً لنص البيان.

هذه التطورات الخطرة بما يمكن أن تجره من كوارث جديدة على السوريين وعلى المنطقة والعالم  –طبقاً لبيان الائتلاف- تتطلب إدانة دولية شديدة وتحركاً أممياً فورياً وحازماً من أصدقاء الشعب السوري يضمن وقف الهجوم ويجبر الأطراف المعتدية على الانسحاب بشكل فوري.

وذكر الائتلاف أن "فصائل الجيش السوري الحر ما تزال صامدة على الأرض وتقوم بكل ما في وسعها لصد هذا الهجوم المستمر والذي تسبب خلال أيام قليلة بتهجير عشرات الآلاف من المدنيين وتشريدهم في العراء ما يعني ضرورة توفير مراكز إيواء ومخيمات بشكل عاجل ريثما تتوقف العمليات العسكرية ويمكنهم العودة إلى بلداتهم وبيوتهم، هذا بالإضافة إلى مئات الآلاف من الذين تهجروا منذ بداية هذه الحملة والذين ما زال معظمهم في العراء دون الحصول على الحد الأدنى من الاحتياجات".

وتمكنت فصائل المعارضة، الأربعاء، من إسقاط طائرة حربية تابعة للقوات السورية الأربعاء في ريف إدلب بالقرب من بلدة خان شيخون.