المزيد  
إدلب.. وفاة طفل برأسين بعد الولادة مباشرة
أمُ خالد.. فقدت معظم أفراد عائلتها وتتمسك بأمل وحيد!
فؤاد عليكو يوضح لـ "أنا برس" حقيقة تصريحاته بشأن "مفاوضات نقل حلب للسيطرة التركية"
وثيقة.. النظام يملي شروطه على الراغبين بتسوية أوضاعهم في درعا
حصلة ضحايا القصف الجوي والصاروخي على حوض اليرموك
لأول مرة.. فرنسا تدعم مشافي الغوطة الشرقية بالتنسيق مع روسيا
صحيفة تركية تكشف عن مفاوضات جديدة مرتبطة بمصير حلب
روسيا تصف فصائل إدلب بـ "مصدر القلق".. لهذه الأسباب

بعد الضربات.. البيت الأبيض يوضح موقف ترامب من بقاء القوات الأمريكية في سوريا‎

 
   
11:15

http://anapress.net/a/101720416815979
19
مشاركة


بعد الضربات.. البيت الأبيض يوضح موقف ترامب من بقاء القوات الأمريكية في سوريا‎

حجم الخط:

قال البيت الأبيض مساء الأحد، إن المهمة الأمريكية في سوريا "لم تتغير"، مؤكداً أن "الرئيس دونالد ترامب يريد عودة القوات الأمريكية إلى الولايات المتحدة في أقرب وقت ممكن".

وبعد ساعات من تأكيد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن باريس أقنعت ترامب بإبقاء القوات الأمريكية في سوريا "مدة طويلة"، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز في مؤتمر صحافي إن "المهمة الأمريكية لم تتغير"، مضيفةً أن "الرئيس كان واضحاً، إنه يريد أن تعود القوات الأمريكية في أقرب وقت ممكن إلى الوطن".

وتابعت ساندرز: "نحن عازمون على سحق تنظيم داعش بالكامل وخلق الظروف التي تمنع عودته، وبالاضافة إلى ذلك، نتوقع أن يتحمل حلفاؤنا وشركاؤنا الإقليميون مسؤولية أكبر عسكرياً ومالياً لتأمين المنطقة".

الوجود الأمريكي

وكان الرئيس الفرنسي أكد في وقت سابق الأحد، أن ترامب بات الآن مقتنعاً بضرورة الإبقاء على الوجود الأمريكي في سوريا.

وقال ماكرون: "قبل عشرة أيام قال الرئيس ترامب إن الولايات المتحدة تريد الانسحاب من سوريا، لقد أقنعناه بضرورة البقاء هناك... أؤكد لكم أننا أقنعناه بضرورة البقاء لمدة طويلة". وأضاف أنه أقنع ترامب أيضاً بتقييد الضربات العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة يوم السبت الماضي، على منشآت الأسلحة الكيماوية فقط.

ويقدر عدد القوات الأمريكية في سوريا بنحو ألفي جندي أمريكي، فيما تبلغ عدد القواعد الأمريكية شرق الفرات حوالي 20 قاعدة.

ويذكر أنه في خطوة عدها الكثيرون بأنها مفاجأة من العيار الثقيل، تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول اعتزامه "سحب قوات بلاده من سوريا قريباً جداً"، وذلك في كلمة له أمام تجمع في ولاية أوهايوقبل أسبوعين، بينما الخارجية الأميريكية نفت في حينها علمها بشأن أي خطط للانسحاب من سوريا. وسط تساؤلات حول ترجمة تلك التصريحات ومدى جديتها، أم أنها "مناورة أمريكية". (اقرأ أيضًا: 85% من قرّاء "أنا برس" لا يعتقدون بجدية ترامب في سحب القوات الأمريكية).

وقال الرئيس الأمريكي إن قوات بلاده "ستغادر سوريا قريباً جداً، وتترك الأطراف الأخرى تهتم بالأمر"، مضيفًا في كلمة ألقاها في مدينة ريتشفيلد بولاية أوهايو: "سنترك سوريا بعد أن هزمنا داعش 100 في المئة.. لقد هزمناهم بوتيرة سريعة".

7 تريليون

وتابع الرئيس الأمريكي قائلاً: "سنعود قريباً إلى بلادنا (دون أن يذكر موعدًا محددًا)؛ حيث موطننا وحيث نريد أن نكون". وأشار إلى أن "الولايات المتحدة أنفقت 7 تريليون دولار في الشرق الأوسط"، مضيفاً أن "ذلك لم يترك شيئاً لبناء مدارس في الولايات المتحدة".

ذلك قبل أن يتم الإعلان عن الموافقة على تمديد تواجد القوات الأمريكية في سوريا لأطول فترة ممكنة يوم الثلاثاء قبل الماضي في الاجتماع الذي جمع ترامب وفريق الأمن القومي. (اقرأ أيضًا: كواليس تراجع ترامب عن قراره بشأن "الانسحاب الفوري من سوريا").

مستشارو ترامب نصحوه بأن "الانسحاب الفوري من سوريا سيكون خطأ، وسيفتح المجال أكثر أمام روسيا وإيران وتركيا لتعزيز مصالحهم التي تتعارض مع مصالح الولايات المتحدة"، كما نقلت الـ CNN عن مصادر وصفتها بالمسؤولة داخل الإدارة الأمريكية عشية الاجتماع الذي عقده ترامب مع فريق الأمن القومي.