المزيد  
أيقونة الثورة بيد نظام الأسد
من جديد.. تركيا تسيّر دورية مشتركة مع روسيا شمال شرق سوريا
الفصائل تعلن تحرير النيرب الإستراتيجية.. وجبل الزاوية تحت نيران الأسد
مع قرب انتهاء المهلة التركية.. مازالت قوات الأسد تتقدم في جنوب إدلب
إسرائيل تقصف دمشق للمرة الرابعة منذ بداية 2020
ماذا لو .. أُجبر الأسد على الانسحاب.. أو تراجع أردوغان عن تهديداته؟!
"سوريا الأسد".. بالمرتبة الأولى عالميا للدول الأكثر فقرا
تركيا تغلق مجالها الجوي أمام الطائرات الحربية الروسية

تداول صور لفرعٍ جديد لمطعم مملوك لـ "محمد علوش" يثير لغطاً

 
   
16:33

http://anapress.net/a/506903041618620
مشاركة


تداول صور لفرعٍ جديد لمطعم مملوك لـ "محمد علوش" يثير لغطاً
صورة لواجهة المطعم- متداولة عبر السوشيال ميديا

حجم الخط:

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، صوراً لافتتاح فرع جديد لمطعم مملوك للمعارض السوري محمد علوش.

وطبقاً لما أورده ناشطون عبر مواقع التواصل، فإن المطعم الذي تم افتتاحه مؤخراً، هو فرع جديد من سلسلة مطاعم "إيوان" المملوكة لعلوش، ومكانه في (إسطنبول- الفاتح - أكسراي - بجانب موقف حافلات يوسف باشا).

وأثارت الصور المتداولة لغطاً، في حين دعا ناشطون إلى مقاطعة المطعم المذكور، متهمين علوش بـ "خيانة الثورة".

وكتبت الناشطة هبة عز الدين، عبر "فيس بوك": "بالوقت اللي عم تنقصف إدلب، بكل الناس اللي فيها، والمهجرين من الغوطة اللي قبض حق دمن و تهجيرن محمد علوش، اليوم عم يفتتح مطعم برج إيوان.. لازم نقاطع هاد المطعم، خصوصا رفقاتنا الموجودين باسطنبول، واللي بياكل عنده، لازم يعرف أنه كل قطعة لحمة بصحنه هي أشلاء ولادنا بدوما و إدلب، و كل شفة شاي هي دم أهالينا".

ومحمد علوش –الذي شغل منصب كبير المفوضين لوفد المعارضة في جينيف- هو أحد مؤسسي "جيش الإسلام"، كما كان عضواً بارزاً في المكتب السياسي للجيش.

علوش من مواليد مدينة دوما عام 1970، وكان قد أسهم –في بداية الثورة السورية- في تأسيس "تنسيقية مدينة دوما"، و"مجلس قيادة الثورة"، ليصبح بعد ذلك عضواً بالمكتب السياسي في "الهيئة العامة للثورة"، ومثّل الحراك الثوري في "المجلس الوطني"، قبل أن ينسحب منه. كما عمل مديراً تنفيذياً لـ "جبهة تحرير سوريا" حتى اندماجها مع "الجبهة الإسلامية"، وأنشأ منظمة "عدالة" الحقوقية، التي حازت على ترخيص من الولايات المتحدة الأمريكية.

وشارك "علوش" في تأسيس "هيئة الشام الإسلامية"، و"رابطة أهل السنة"، كما ساهم أيضاً في تأسيس "مجلس قيادة الثورة"، وترأس هيئته السياسة لمدة دورتين، قبل أن يُجمّد عمل المجلس. وأسهم رفقة "زهران علوش" في تأسيس العمل المسلّح لـ"جيش الإسلام"، عبر توفير الدعم المادي، كما كان عضواً بارزاً في المكتب السياسي لـ"جيش الإسلام"، وشارك في مؤتمرات عدة للثورة السورية، منها "مؤتمر الإنقاذ".

مثل "علوش"، "جيش الإسلام" في مؤتمر الرياض للمعارضة السورية، وتم انتخابه عضواً في الهيئة العليا التفاوضية، قبل أن تختاره الهيئة كبيراً للمفاوضين في محادثات جنيف المقبلة.