المزيد  
مصر توضح حقيقة تصريحات وزير خارجيتها بشأن سوريا
تعذيب شابين مهجرين من الغوطة يثير لغطاً في الشمال السوري (فيديو)
مصالح روسيّة معلقة (رأي)
بالأرقام.. الوجه الآخر للتحالف الدولي بقيادة واشنطن
مصر تفتح ذراعيها لنظام الأسد.. "ليست لدينا أي شروط"
إيران ليس لها أي شريك تقليدي يدعم بقاءها في سوريا (رأي)
مصير معبر البوكمال بين سوريا والعراق
تفاصيل الحملة الجوية والبرية على الشمال السوري

جدوى الاستحمام بالماء البارد في الشتاء

 
   
11:10

http://anapress.net/a/376982274004092
173
مشاركة


جدوى الاستحمام بالماء البارد في الشتاء
صورة أرشيفية

حجم الخط:

ثمة الكثير من المعتقدات الشائعة بين الناس حول عددٍ من الأمور المختلفة، بخاصة تلك الطبيّة والصحيّة، من بين تلك الأمور التي يعتقد بها البعض هو جدوى وفوائد الاستحمام بالماء البارد في فصل الشتاء ولدى انخفاض درجة الحرارة، على أساس أن ذلك قد يقي الإنسان من الإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد حال الاستحمام بالماء الدافئ ثم الخروج إلى الجو البارد.

لكنّ تلك المعتقدات وصفها بعض الأطباء المختصين بأنها "أفكار خاطئة" هي من بين جُملة المفاهيم الخاطئة التي يجب تصحيحها عن الشتاء وطريقة التعامل مع انخفاض درجات الحرارة، في مواجهة نصائح متداولة بفوائد الاستحمام بالماء البارد، كثير منها صادرة عن غير مختصين ومنتشرة عبر "السوشيال ميديا" بكثافة.

يقول رئيس مركز البحوث الأسبق في مصر واستشاري الأمراض الجلدية الدكتور هاني الناظر، إنه لا يجب تصديق ما يُردد بشأن أن الاستحمام أو غسل اليدين والوجه بالماء البارد في تلك الأيام (الباردة في فصل الشتاء) شيء صحي أو مفيد للجلد. ويشير، في تدوينة له عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" إلى أن "الماء البارد في الجو البارد يؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية وعدم وصول الدم للجلد بكميات كافية؟

وعبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" غرّد ‏استشاري الجراحة العامة بالسعودية الدكتور خالد عطيف، قائلاً: "بمُجرّد أنْ ينزل الماء على جسد الشخص حتّى ينتابهُ شعورٌ بضيق التنفُس والقشعريرة، وفي حالاتٍ  قد يؤدّي لتوقُّف القلب وبالأخص إذا كانَ الشخص يُعاني من مشاكلَ في القلب من قبل، لذلِكَ يُنصحُ بعدم الاستحمام بالماء البارد في الشتاء لتفادي الأضرار الناجمة عن ذلك".

لكن في المقابل، هناك من المختصين من ينحازون لتلك المعتقدات المنادية بالاستحمام بالماء البارد أو التقليل من الاستحمام بالماء الدافئ على أقل تقدير، لحماية البشرة والجلد، وذلك كما غرّد طبيب الجلدية، الذي يُعرف نفسه عبر صفحته بموقع "تويتر" بأنه مهتم بالشأن الاجتماعي، الدكتور متعب التميمي، قائلاً: "بعكس الاعتقاد الشائع.. الاستحمام المطول بالماء الساخن هو السبب الرئيسي لجفاف البشرة في فصل الشتاء وليس الطقس البارد".

ومع أنَّ للاستحمام بالماء البارد بعض الأضرار، إلّا أنَّ لهُ فوائد أيضاً، وأهمها أنه يُقلّل الاستحمام بالماء البارد من التوتُّر، ذلك أنه يزيد من قدرة الشخص على التكيّف مع المواقف العصيبة، ويُخفّض من مُستويات حمض اليوريك لديه، ويُعزّز مستويات الجلوتاثيون في دمه، ويَجعلهُ أقلَّ توتُّراً للتأثيرات الخارجيّة، وفق ما ترجمه موقع موضوع عن medicaldaily.

وبحسب الموقع ذاته،  يَزيد الماء البارد مِن قُدرة الشخص على الاستيقاظ: إذا كانَ الشخص مُعتاداً على الاستحمام في الصباح الباكر بالماء البارد سيكونُ قد خَبِر بالفعل ما هوَ شعور الماء البارد على الجسد، فيأخُذُ نفساً عميقاً بسبب برودته الشديدة وذلِك يزيد من نسبة الأكسجين التّي تدخُل الجسد، بالإضافة إلى زِيادة ضربات القلب، وبالتّالي يزيد الشعور بالنشاط والطاقة اللازمة للاستيقاظ والقيام بالأعمال اليوميّة.

وكذا تَحسين صحّة البشرة والشعر، على اعتبار أنه من أفضل الأمور التّي تؤدّي لتحسين صحّة البشرة والشعر هيَ الاستحمام بالماء البارد؛ فهوَ يَمنع من خسارة الزيوت الطبيعيّة منهما، بالإضافة إلى جعلهما مُتألقين ولامعين. إضافة إلى أنه يُحفز على خسارة الوزن: يَحتوي الجسد على نَوعين من الدهون أحدهما بُنية اللون وهي من الدهون الجيّدة والتّي تُبقي حرارة الجسد مُعتدلة، أمّا النوع الثاني فهو أبيض اللون وهي الدهون السيّئة للجسد، والتّي لا تزول بسُرعة، وعندَ الاستحمام بالماء البارد فإنَّ الدّهون البنية تتفاعل مؤديّةً لزيادة الطاقة اللازمة لإبقاء الجسد دافئاً، وبالتالي حرق الدّهون والسُعرات الحراريّة. التخلُص من مشكلة التعرُق الزّائد: بالإمكان التخلُّص من مُشكلة التعرُق الزائد الناتج عن ارتفاع درجة الحرارة والتوتُّر عن طريق الاستحمام بالماء البارد.