المزيد  
انفوجراف.. "العجوز ترامب" أكبر رؤساء أمريكا منذ 228 عاما
طهران تهدد ترامب.. إيران ترد على الرئيس الأمريكي بشأن "البرنامج النووي"
"الأمم المتحدة".. فرص وتحديات "تصحيح المسار"
تفاصيل الدور الذي تريد أن تلعبه موسكو على الساحة الدولية عبر بوابة الاستانة
تركيا تنفي تصريحات مثيرة للجدل حول "الأسد".. وخبراء يحللون لـ "أنا برس" موقف أنقرة
في ذكرى رحيله.. "جورج أورويل" روائي مُلهِم أضاف للقاموس السياسي الكثير من المصطلحات
حملة جديدة تطال التراث العالمي في مدينة تدمر من قبل داعش
اتساع رقعة الاشتباكات بين أحرار الشام وجند الأقصى لتشمل عدة مناطق في إدلب

المشروبات "الدايت".. النحافة الخادعة

 
   
10:25


المشروبات "الدايت".. النحافة الخادعة

قد يعتقد البعض أن المشروبات الغازية "الدايت" تسهم بشكل كبير في إنقاص الوزن، بل تعد من المشروبات المثالية لمن يتبعون حمية غذائية قاسية للتخلص من الدهون الزائدة والسمنة المفرطة لاحتوائها على سعرات حرارية قليلة مقارنة بالأخرى العادية، إلا أن نتائج خطيرة ومثيرة أظهرتها دراسات حديثة، أكدت أن المشروبات الغازية "الدايت" لا تساعد في إنقاص الوزن ولكنها سبب مباشر للإصابة بالسمنة المفرطة، علاوة على أضرارها الصحية العديدة، حيث أنها ترفع خطر الإصابة بمرض السكري .

وقد أشارت الدراسة، التي أشرف عليها باحثون من جامعة إيلينوي الأمريكية، إلى أن الأشخاص الذين قاموا بتناول المشروبات الدايت حصلوا على 69 سعراً حرارياً إضافياً خلال اليوم، حيث تناولوا قدرا أكبر من الأطعمة الغنية بالسكر والدهون والملح والكولسترول. وفسر الباحثون ذلك بأن المشروبات الدايت تجعل الأشخاص يجدون المبرر والدافع لتناول كميات أكبر من الوجبات الخفيفة، وهو ما يزيد من السعرات الحرارية التي يحصلون عليها.

وأضاف الباحثون أن تناول المشروبات الغازية الدايت لن يساهم في مكافحة السمنة والتخلص من الوزن الزائد، إذا تناول متبعو أنظمة الريجيم المختلفة كميات أكبر من الأطعمة، بل يجب اتباع حمية غذائية مشددة وتناول الأطعمة بحرص شديد.

ووفقا لدراسة قامت بها جامعة تكساس أثبتت أن 59 في المئة من الأمريكيين يشربون المشروبات الغازية الخاصة بالحمية بأمل انتظام انقاص الوزن، وللأسف، أشارت الأدلة إلى أنها لا تساعد على فقدان الوزن، وفي الواقع، فإنها تزيد من خطر الإصابة بالسمنة وربما تكون أسوأ من من المشروبات الغازية العادية على الصحة.

وقال الدكتور ديفيد براونستين، إن المحليات الاصطناعية كارثة في حد ذاتها، حيث تسبب مشاكل عصبية واضطرابات المناعة الذاتية، وربما السرطان.

وقد وجدت دراسة سابقة أجريت بواسطة باحثون من جامعة تكساس بمركز العلوم الصحية في سان انطونيو، أن أولئك الذين شربوا المشروبات الغازية الخاصة بالحمية، كانوا أكثر عرضة لزيادة الوزن من أولئك الذين يشربون المشروبات الغازية السكرية العادية.

حيث أوضح الباحثون أن استهلاك علبة من الصودا الدايت كل يوم، رفع من مخاطر السمنة بنسبة 41 في المئة، وبعد 10 سنوات، كان أولئك الذين شربوا اثنين أو أكثر من المشروبات الغازية الخاصة بالحمية يوميا، ارتفع خطر تعرضهم للبدانة بنسبة 500 في المئة. ووجدت الدراسة التي نشرت في دورية "نيتشر" العلمية أن المشروبات الغازية الخاصة بالحمية تغير الميكروبات التي تعيش في القناة الهضمية بطريقة تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.

في السياق، تؤكد أستاذة التغذية بالمعهد القومي للتغذية، الدكتورة ملك صالح، أن هناك اعتقاد خاطئ أن المشروبات الغازية "الدايت" تسهم في خسارة الوزن ما يجعل جميع متبعي الحميات الغذايئة وأنظمة الريجيم يقبلون عليها بشراهة إلا أنها في الحقيقة تعد من المشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية جداً لانها محلاة بالسكر الصناعي وهو ما يسبب إصابة بالسمنة المفرطة واكتساب مزيد من الوزن خاصة في محيط منطقة الخصر، كما أن هذا النوع من السكر الصناعي يزيد الشهية تجاه المشروبات الغازية وعدم الإكتفاء بعبوة واحدة وبالتالي إدمان تناولها مع الوقت وصعوبة التخلص من هذا الشعور.

وتضيف صالح أن هذه المشروبات ترفع بشكل كبير ضغط الدم والدهون الثلاثية وسكر الدم وجميعها تزيد من مخاطر الإصابة بمرض السكري، إضافة إلى أنها تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم ما يسهم في تقليل نسبة الكالسيوم في الجسم وبالتالي رفع خطر الإصابة بهشاشة العظام، كما أن لها أضرار خطيرة على الكلى وتؤدي إلى تدهور عملها بالشكل المطلوب .