المزيد  
تركيا تنفي تصريحات مثيرة للجدل حول "الأسد".. وخبراء يحللون لـ "أنا برس" موقف أنقرة
في ذكرى رحيله.. "جورج أورويل" روائي مُلهِم أضاف للقاموس السياسي الكثير من المصطلحات
حملة جديدة تطال التراث العالمي في مدينة تدمر من قبل داعش
اتساع رقعة الاشتباكات بين أحرار الشام وجند الأقصى لتشمل عدة مناطق في إدلب
أنطون المقدسي.. شيخ الفلاسفة الوطنيين
"عبد المجيد واكية".. نموذج بطولي شاهد على إجرام نظام الأسد
أهم المراحل التي سبقت اتفاق وقف إطلاق النار في وادي بردى برعاية ألمانية
هذه هي أول قرارات دونالد ترامب من البيت الأبيض

"التكلم أثناء النوم".. سلوك غير طبيعي تعرف على أسبابه

 
   
12:29


"التكلم أثناء النوم".. سلوك غير طبيعي تعرف على أسبابه

يعتبر التحدث أثناء النوم أحد الظواهر الشائعة جداً لدى الكثيرين، على الرغم من كونه سلوك غير طبيعي ولا يعتبر مشكلة طبية، إلا أن هذه المشكلة تسبب لصاحبها كثير من الحرج خاصة أن هناك كثيرين يقومون بإفشاء أسرار شخصية خاصة بهم خلال النوم.

والكلام أثناء النوم هو أحد أنواع اضطرابات النوم الشائعة والذي قد يتخذ عدة أشكال منها التمتمة والنطق الغير واضح للكلمات أو التحدث بصوت عال وكأن النائم يتشاجر مع أحد وهناك من يقوم بإجراء محادثات كاملة أثناء النوم والقيام بالتأوه وإصدار ضجيج غير مفهوم وجميعها تتم بدون دراية من النائم .

وقد أوضح كثير من علماء النفس أن هذا الاضطراب ينجم عن شعور الفرد بعدم الثقة بالنفس والشعور بالرهبة في التحدث مع الآخرين، فتخرج هذه الأحاديث أثناء النوم لا إرادياً، كما أن الاحتفاظ بكثير من الأسرار والخوف من أن يعرفها أحد تكون سبباً في قيام النائم بإفشائها بدون أن يعلم، وأحياناً يكون السبب أن الشخص يعاني اضطرابات الخوف والقلق .

وقد نصح كثير من الأطباء النفسيين باتباع بعض الخطوات للتخلص من هذه المشكلة المزعجة، ومنها المحاولة قدر الإمكان عدم التفكير في مشكلات الحياة قبل النوم مباشرة وتصفية الذهن واسترجاع الذكريات السعيدة، كذلك تجنب ممارسة واجبات العمل قبل ساعات النوم مباشرة خاصة إذا كان هذا العمل مليء بالمشكلات والضغوطات النفسية، أيضاً تجنب تناول المشروبات المنبهة مثل القهوة أو الشاي واستبدالها بالمشروبات المهدئة للأعصاب كالينسون والنعناع وغيرها، وتجنب تناول الأطعمة الدسمة قبل النوم مباشرة والتي تسبب عدم الشعور بالراحة، كذلك التخلص من الإضاءة القوية في الغرفة وحجب الضوء كي يستطيع الفرد أن ينعم بنوم هانئ ومريح .

  وفي هذا الصدد، ترى أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، الدكتورة هبة العيسوي، أن الكلام أثناء النوم هو إحدى المشكلات الشائعة في مجال علم النفس، والذي يحدث نتيجة مرور الفرد بخبرات ومواقف مؤثرة على مدار اليوم فتظهر في النوم على شكل كوابيس، كما أن أحياناً يكون الانشغال بالتفكير في قضية أو مشكلة ما أحد أسباب التحدث أثناء النوم، حيث تترسخ هذه المشكلة في العقل الباطن فيقوم الشخص بدون إدراك بالتحدث مع نفسه أثناء نومه بشأنها وكأنه يبحث عن حل لها، بل في كثير من الأحيان يستيقظ الشخص ويفاجئ بانه توصل إلى حل لها.

وتنصح العيسوي بضرورة أن يفصل الفرد تفكيره عن مشكلات الحياة قبل النوم مباشرة ويجعل الوقت السابق للنوم مخصص للإسترخاء والراحة وعدم التفكير مطلقاً في أي مشكلات أو هموم حياتية، كذلك من الممكن تناول مشروبات تهدئ الأعصاب قبل النوم مثل الينسون والنعناع وغيرها، وقراءة بعض أذكار النوم والتي تحصن النفس وتهدئ بشكل كبير من الأعصاب .

وتضيف العيسوي أن هذا الإضطراب غير مرتبط بعمر معين، فهو يصيب الكبار والأطفال أيضاً، وبالنسبة للأطفال من الضروري أن تراجع الأم المواقف التي مر بها الطفل أثناء يومه، وأن تحاول إبعاده عن متابعة أو مشاهدة أي مواقف مؤلمة بما فيها المواد التي يشاهدها في التلفزيون لما تحتوي عليه من افلام مخيفة أو مشاهد دموية والتي من شأنها أن تتسب في ترويع الطفل وتؤثر بالسلب عليه في مرحلة النوم .