المزيد  
تداعيات الحرب على مزارعي "الذهب الأحمر" في سوريا
اسرائيل ترفض اتفاق الجنوب.. وتطالب بإخراج مليشيات إيران من سوريا
أمريكا ترسم خريطة سوريا الجديدة
حكومة إنقاذ.. مبادرة جديدة في إدلب "تعرف على تفاصيلها"
تركيا وإيران..صفحة جديدة من العلاقات
رياض درار في حوار المصارحة والمكاشفة مع قراء "أنا برس"
قصة شاب سوري احتال على داعش وأدانته محكمة ألمانية
تعاطف دولي مع الدفاع المدني مع استمرار التعرض للمؤسسات الانسانية شمالي سوريا‎

ما هو "الوسواس القهري" وكيف تتخلص منه؟

 
   
14:37


ما هو "الوسواس القهري" وكيف تتخلص منه؟

أفكار ووساوس تسيطر على صاحبها، تجعله يشك في كل شئ، فيغسل يديه باستمرار لإعتقاده إنها مازالت تحتاج إلى نظافة، ويعيد صلاته مراراً وتكراراً لعله غفل عن أداء الصلاة كما هو مطلوب أو اعتقاده أنها بطلت، ويسير في الشقة ذهاباً و إياباً لعله نسى إطفاء أنوار الشقة أو إغلاق الأبواب معتقداً أنه شديد الحرص والوعي ولكنه لا يعلم بل لا يعترف أنه مريض بـ"الوسواس القهري"، وهو أحد الإضطرابات النفسية الشائعة التي تفرض على صاحبها الشك في كل شيء من حوله، وتصبح الوساوس والأفكار الغريبة هي المحرك الأساسي له وعلى الرغم من يقينه التام بسخف هذه الأفكار إلا أنه لا يستطيع أن يحرر عقله منها .

 وتتراوح نسبة انتشاره عالميا ما بين 1% - 3% من البشر، وربما ضعف هذا الرقم قد عانوا من هذه الحالة المرضية في فترة ما من حياتهم. وترى بعض الدراسات ان حوالي 60 - 90% من المصابين بمرض الوسواس القهري مروا بحالة اكتئاب في احدى المراحل العمرية, رغم ان بعض مدارس العلاج السلوكي تعتقد أن مرض الوسواس القهري يسبب الاكتئاب بينما يعتقد آخرون أن مرض الوسواس القهري يتزامن مع الاكتئاب.

ويعاني حوالي 80% من المصابين من خليط من الوساوس والأعمال القهرية، ويعاني 20% إما من وساوس أو أعمال قهرية.

في أحد الدراسات أكدت أن الوسواس القهري يرتبط ببعض الفئات أكثر من غيرها وعلى رأسها طلاب الثانوية العامة، حيث إن نحو 25% منهم مصابون بالوسواس القهري، و14% من طلبة الجامعة مصابون

كما أظهرت دراسة طبية أن مرضى اضطراب الوسواس القهرى (OCD) قد يصبحون أكثر عرضة للمعاناة من انفصام الشخصية أو بما يعرف بـ"الفصام". وأوضح أحد أطباء الأمراض النفسية والعقلية أن النتائج التى ما تزال فى مراحلها الأولى، يجب أن لا تسبب قلقا غير مبرر لمرضى الوسواس القهرى، مشيرا إلى أنه فى عموم السكان، يتم تشخيص حوالى 1% من المصابين بالفصام – وهى نسبة تقفز إلى 2% بين أولئك الذين لديهم بالفعل تشخيص الوسواس القهرى.

وأشار الدكتور "آلان ماينفيتس" أستاذ الأمراض العصبية بمستشفى "لينوكس" فى نيويورك إلى أنه حتى مع ضعف هذه المخاطر، إلا أنها قد تكون مثيرة للقلق خاصة لبعض مرضى الوسواس القهرى لإمكانية إصابته بالفصام، بينما الوسواس القهرى وانفصام الشخصية نوعان من اضطرابات عقلية متميزة، بحث سابق قد اقترح وجود صلة بين شرطين. كان الباحثون قد عكفوا على تحليل بيانات أكثر من 3 ملايين شخص ولدوا خلال الفترة من عام 1995 وحتى 2006، ليتم متابعتهم خلال الطفرة من عام 1995 وحتى 2012.

ويصف د. فتحي السعيد، استشاري الصحة النفسية وتطوير الذات مريض الوسواس القهري بأنه مريض في جهنم على وجه الأرض، ونسبة إنتشاره عالمياً حوالي 2%، حيث يوضح أنه أحد الإضطرابات النفسية السلوكية والتي يعاني صاحبها من سيطرة أفكار غير مقبولة ولكنه يفشل بكل الطرق في التخلص منها ولا يستطيع أن يتحكم فيها، ما تدفعه في كثير من الأحيان إلى تكرار سلوك ما بشكل قهري اعتقاداً منه أنه يتأكد منه، مشيراً إلى أن مرضى الوسواس القهري ينقسمون إلى نوعين، منهم من يعرف جيداً بمرضه ويسعى إلى العلاج، في حين هناك نوع آخر لا يعرف أنه أنه مريض ويعتقد أن هذه السلوكيات تنبع من حرص زائد منه سواء على النظافة أوتحقيق السلامة أو غيرها .

وعن أسباب الإصابة بهذا المرض يوضح السعيد أنه لايوجد سبب واضح حتى الآن للإصابة بالوسواس ولكنه في أغلب الحالات يكون ناتج عن خلل في جزء أو عدة أجزاء من التركيبات الدماغية المعقدة، مؤكداً أن نسبة الشفاء من الوسواس القهري قد تصل إلى 65% في كثير من الحالات، حيث ينجح المتعافي في التعايش مع النسبة البقية من الألم بأمان، حيث يشمل العلاج المعرفي من خلال تغيير فكر المريض تجاه الوساوس التي تسيطر عليه، والسلوكي من خلال تدريب المريض على مواجهة مخاوفه وأخيراً يأتي العلاج الدوائي