المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

"أبو عمار".. طبيب أطفال سوري يتداول مصريون قصته عبر السوشيال ميديا.. لماذا؟

 
   
10:30

http://anapress.net/a/208007060393012
170
مشاهدة


"أبو عمار".. طبيب أطفال سوري يتداول مصريون قصته عبر السوشيال ميديا.. لماذا؟

حجم الخط:

يظل السوريون في مصر مصدر إلهام ونموذج مميز في التحدي والمثابرة. بداية من أولئك الذين رفضوا الإذعان للظروف الصعبة والتواكل على غيرهم فراحوا يضربون المُثل في الكد والكفاح وحتى التُجار السوريين الذين كانت لهم العديد من قصص النجاح في مصر، مرورًا بسوريات آثرن أن يكن فاعلات معيلات لأسرهن ومساعدات في الإنفاق عليها بمشروعات خاصة، من بينها مشروعات المطابخ المنزلية.

"أبو عمار".. طبيب أطفال سوري، يتداول المصريون قصته بصورة واسعة عبر ردهات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة "السوشيال ميديا"، ويتخذونها مثالًا في الكد والكفاح رغم الضغوط والصعوبات.

و"أبو عمار" هو رجل سوري، من مواليد درعا، كان يعمل في سوريا طبيب أطفال، أرغمته الظروف في مصر على أن يمتهن مهنة "الكهرباء" ويصير كهربائيًا في أرض الكنانة بعدما كان طبيبًا يملأ الدنيا بحضوره في بلده سوريا.

أبو عمار: أعتقد أن بلدي ضاعت للأبد، وسوف أعيش طيلة حياتي لاجئًا

"أعتقد أن بلدي ضاعت للأبد، وسوف أعيش طيلة حياتي لاجئًا.. بعدما كان يُقال لي في بلدي: يا دكتور، صار الناس الآن ينادوني: يا أسطى! .. وبعدما كنت أرى أبنائي يضحكون من قلوبهم، الآن أراهم مقهورين يشعرون بالضعف".. هكذا يقول "أبو عمار" وفق القصة المتداولة عنه عبر ساحات مواقع التواصل، قبل أن يختتم كلامه بمطالبة المصريين بالحفاظ على بلادهم.

وفي القصة التي رواها أحد النشطاء وتناقلها عنه مئات النشطاء عبر مواقع التواصل، فإنه لما حدثت مشاكل في الكهرباء لديه بسبب الضغط وارتفاع درجة الحرارة بحث عن "كهربائي" فوجد سوريًا اسمه "أبو عمّار" عرف منه أنه امتهن مهنة الكهرباء منذ أعوام قليلة مع مجيئة إلى مصر قبل ثلاثة أعوام.

لم يستطع "أبو عمار" الحصول على ترخيص مزاولة المهنة في مصر، فلجأ للعمل كـ "كهربائي" انطلاقًا من خبرته التي اكتسبها من خلال هواية كانت لديه منذ الصغر، لم يجد سواها لكسب العيش في "أم الدنيا".

يقول أبو عمار "كان عندى عيادة أطفال فى سوريا بقرية قريبة من درعا والحال وقف وجيت أنا وعيلتى مصر، زوجتى خريجة طب وبتشتغل فى حضانة أطفال وأبى كان صاحب مصنع إنتاج جلود والآن عايش معنا وما عم يقدر يشتغل".

جاء الطبيب السوري إلى مصر حيث محافظة "المنصورة" قبل أن يغادرها وينتقل للعيش في العاصمة "القاهرة" وبعدها لمدينة العاشر من رمضان التي استقر بها أخيرًا ويعمل فيها كهربائيًا وتعمل زوجته في حضانة أطفال.

"خلاص يا أستاذ ما عاد في بلد ولا عاد عنا أمل نرجع.. بس المهم ربنا يبارك لنا في مصر ويحميها.. هي البلد اللي سترتنا وأهلها ناس ربنا يبارك فيهم ويحميهم". يقول "أبو عمار" إنه لا يتوقع أن يعود إلى بلده مرة ثانية، وأنه يعتقد بكونه سيظل لاجئَا.