المزيد  
بضمانات روسية ..مؤتمر حوار وطني في مطار دمشق
إضراب "البطون الخاوية" مستمر في حمص
"إيران" في المخنق.. كيف يتأثر دورها في سوريا؟
تضارب حول زيارته للقامشلي.. معلومات قد لا تعرفها عن علي مملوك
مجزرة خان شيخون توقظ خلافات حادة بين واشنطن وموسكو
ميشيل كيلو لـ "أنا برس": مستقبل الرقة مرتبط بهذه العوامل
بعد التهديد والوعيد للاجئين.. مقتل العميد عصام زهر الدين في دير الزور
طهران على صفيح ساخن... المجتمع الإيراني على شفا انفجار اجتماعي هائل‎

تفاصيل جديدة في قضية مقتل عروبة بركات وابنتها

 
   
15:17


تفاصيل جديدة في قضية مقتل عروبة بركات وابنتها

قضت السلطات التركية (الجمعة) بحبس (أحمد بركات) الذي أقرّ بأنه قام بارتكاب جريمة اغتيال الناشطة السورية المعارضة عروبة بركات وابنتها خلال بركات قبل أسبوع.

وكانت أصابع الاتهام عقب التحقيق الذي أجرته السلطات التركية المختصة عقب الواقعة قد أشارت لتورط أحمد بركات (وهو أحد أفراد عائلة بركات) في ارتكاب الجريمة، غير أن بيانًا قد صدر من عائلة بركات قد شكك في حقيقة تلك الأنباء مبدئيًا، وجاء في البيان "نحن آل بركات نبرأ من كل الكلام الذي نشرته الصحف والمجلات و مواقع الانترنت.. وندعو الله أن يكون المشتبه به أحمد بركات بريئا و لم يغرر به.. و لنا ثقة بأن الشرطة التركية ستوصلنا إلى الفاعل الحقيقي؟ (اقرأ تفاصيل البيان).

وكانت شذى بركات (أخت عروبة بركات) قد قالت فور انتشار تلك الأنباء حول تورط أحمد بركات: "أنا شذى بركات شقيقة المغدورة أختي عروبة اعتذر عن أي إساءة بحق أي شخص في لحظة غضب و فورة دم.. ونعلم و نوقن دائما بأن المتهم بريء حتى تثبت إدانته، فللآن لم تنكشف ملابسات الجريمة، و لم يعرف الفاعل بعد، و انا على يقين أن الجريمة كبيرة و هدفها ترويع السوريين في الخارج".

  المتهم أحمد بركات طالب عروبة وحلا بركات براتبه الشهري فأخبراه بأنه ليس متوفرًا حاليًا فأقدم على طعنهما 

وأحمد بركات الذي قامت السلطات التركية المختصة بسجنه هو أحد أقارب عروبة بركات، والذي اعترف أمام الشرطة بارتكابه الواقعة، ونقلت تقارير إعلامية تركية نص اعترافاته التي قال فيها "أنا من قتل عروبة (60 سنة) وحلا بركات (22 سنة). وعروبة تكون ابنة عم أبي". والغريب أن عروبة بركات قد ساعدت أحمد بركات فور أن جاء إلى تركيا عقب مغادرته الأراضي السوري، في إيجاد عمل له في تركيا.

وضمن الاعترافات، شرح أحمد بركات أسباب ارتكابه الجريمة، مشيرًا إلى أنه في أحد الليالي ذهب إلى عروبة بركات وابنتها في منزلهما ومكث عندهما حتى الصباح، ثم طلب الحصول على مال هو نظير راتبه الشهري من راتب العمل الذي وفرته له عروبة بركات، وعندما أخبراه بأنه لا يوجد لديهما مال في الوقت الحالي أقدم على طعنهما، بدأ بتوجيه طعنات لعروبة بركات ثم ابنتها. ونجحت السلطات التركية في التوصل لهوية المتهم من خلال تفريغ كاميراتا لمراقبة. وتم توقيف المتهم أحمد بركات في مدينة بورسا شمال غربي تركيا.

وكانت السلطات التركية قد عثرت على جثة الناشطة الحقوقية عروبة بركات وابنتها الصحافية حلال بركات وذلك في منزلهما بمدينة إسطنبول التركية، وتبين من فحص الجثتين أنهما تعرضا لطعنات حادة بالسكين. وقالت شقيقة الدكتورة عروبة بركات إن أختها تم اغتيالها. وقالت عبر صفحتها على موقع التواصل "فيس بوك": يد الظلم والطغيان اغتالت الدكتورة عروبة وابنتها..ننعي لكم أختنا المناضلة الشريدة التي شردها نظام البعث منذ الثمانينات إلى أن اغتالها أخيرًا في أرض غريبة.

وتناقلت تقارير إعلامية معلومات بشأن ملاحقة الدكتورة عروبة بركات برسائل تهديد بالقتل قبل أيام من وقوع الحادثة، دونما الإشارة إلى مصدر تلك الرسائل وسبب التهديد.

والدكتورة عروبة بركات كانت عضوًا في المجلس الوطني السوري في وقت سابق، بينما ابنتها حلا بركات فتعمل صحافية لدى شبكة أورينت نيوز. وغادرت الدكتورة عروبة بركات (60 عامًا) سوريا منذ الثمانينات على أثر معارضتها لنظام حافظ الأسد. وشهدت تركيا عمليات اغتيال مختلفة كان ضحيتها ناشطون سوريون من أبرزها عملية اغتيال ناجي الجرف. ويلف غموض واسع ملابسات الحادثة.