المزيد  
الاتفاق الروسي التركي حول المنطقة الآمنة.. ما المقابل الذي تبحث عنه موسكو؟
تقرير يكشف خفايا تخلي واشنطن عن قسد.. والبحث عن "بديل جديد"
أردوغان: وحدات حماية الشعب لن تبقى تحت "عباءة النظام" على الحدود السورية
مقال: الأكراد ترجوا إسرائيل لوقف "نبع السلام"
دخل حيز التنفيذ.. أول ترجمة عملية للاتفاق الروسي التركي
تعرفوا إلى بنود الاتفاق الروسي - التركي حول الوضع في شمالي سوريا
لبنان ليس الوحيد.. 11 دولة شهدت احتجاجات في تشرين الأول
بعد الاتفاق الروسي التركي ...أنقرة تعلن انتهاء العمليات العسكرية في سوريا

وهيب الحسيني.. حكاية فنان

 
   
14:16

http://anapress.net/a/226293684218630
مشاركة


وهيب الحسيني.. حكاية فنان
الحسيني- أرشيفية

حجم الخط:

في غيرِ مستقر رست سفينة فنان الكاريكاتير السوري وهيب الحسيني بأكثر من بلدٍ، حتى الرسو الأخير في مدينة غازي عنتاب التركية التي شهدت أيامه الأخيرة بعد صراع مع المرض انتهت بوفاته اليوم.

وهيب الحسيني رسّام كاريكاتير ومهندس ديكور، من مواليد مدينة دير الزور، وعمل في الاعلام وفي التلفزيون السوري والكويتي لأكثر من عشرين عاماً.

عاش الحسيني حياته متنقلاً بين أكثر من بلد، انتقل من سوريا إلى العراق حيث أقام شركة ديكور خاصة به وأقام فيه لعشرين عاماً، كما سكن في عمان والإمارات والكويت.

عمل مستشاراً ورئيس قسم التصميم في مجموعة مؤسسات الشيخ زايد، ونُشرت رسوماته في مجموعة من الصحف العالمية منها مجلة الدستور اللندنية ومجلة شيحان الأردنية المعارضة.

عمل الحسيني مع الثورة في دير الزور منذ بدايتها ولوحق من قبل النظام وبقي متخفيا في دمشق إلى أن اكتشف أمره فهرب إلى تركيا.

كان ينشر رسوماته على صفحته الخاصة على "فيس بوك" وعلى صفحة الموقف بالكاريكاتير وصفحة كاريكاتير الثورة، حتى توفى عن عمر ناهز 79 عاماً، وسط أنباء نقلتها تقارير إعلامية عن إصابته بمرض سرطان الكبد.

 

 




معرض الصور