المزيد  
نقطة مراقبة تركية جديدة في إدلب.. ومعرة النعمان تحت وطأة الحصار
النظام السوري: ضفادع بشرية استهدفت المرابط البحرية في بانياس.. وموالون يسخرون
اتفاق أميركي تركي على ضرورة إيقاف التصعيد الروسي في إدلب
طهران: تم تكليف "فيلق القدس" بقمع المظاهرات في سوريا لمنع سقوط الأسد
اتهام بالسرقة الأدبية يُعيد للواجهة أزمة "التمييز ضد البدو"
إدلب.. سرقات بالجملة.. وملاحقات خجولة
قوات النظام تتكبد خسائر كبيرة في هجومها على ريف حلب
قوات سوريا الديمقراطية تؤكد استعدادها لحوار مباشر مع تركيا

استنفار لقوات النظام بريف ديرالزور.. بعد الهجمات على قواته والميليشيات الإيرانية

 
   
11:20

http://anapress.net/a/763692743076424
مشاركة


استنفار لقوات النظام بريف ديرالزور.. بعد الهجمات على قواته والميليشيات الإيرانية

حجم الخط:

استنفرت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في ريف دير الزور، بعد الهجمات البرية التي استهدفت "حافلة مبيت"، كانت في طريقها إلى مدينة البوكمال.. واستهداف مواقع إيرانية بهجوم جوي.

وذكر موقع "المصدر" الموالي لنظام الأسد أمس الاثنين، أن مجموعات تتبع لتنظيم "الدولة الإسلامية" هاجمت مواقع لقوات الأسد في منطقة الميادين بريف دير الزور، ما أدى إلى مقتل عدد من العناصر.

وقال الموقع إن مجموعات التنظيم هاجمت مواقع قوات الأسد أيضاً، في منطقة البادية في السخنة شرق حمص، وبشكل أساسي بين بلدتي السخنة والشولة.

وتعرضت المواقع الإيرانية بريف دير الزور الشرقي مجدداً لهجمات جوية من قِبَل طائرات يرجح أنها تابعة لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وأفادت مصادر محلية بأن المواقع الإيرانية في محيط بلدة "الصالحية" بريف مدينة البوكمال شرقي دير الزور تعرضت اليوم لقصف جوي من قِبَل طيران حربي مجهول.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الأسد أرسلت تعزيزات إلى منطقة بادية السخنة، “للبحث عن الإرهابيين الذين شنوا هجمات اليوم”.

من جانبها ذكرت شبكة "دير الزور 24" عبر فيس بوك أن عشرات العناصر من قوات الأسد قتلوا وجرحوا في ديرالزور، جرّاء هجومٍ مسلّح وقع ظهر اليوم، في مدينة صبيخان الواقعة في ريف ديرالزور الشرقي.. وقالت الشبكة إن الهجوم استهدف حافلةً تقلّ عناصر كانت متجهة إلى مدينة البوكمال.

وأضافت الشبكة أن مجموعات تتبع لتنظيم الدولة سيطرت، صباح أمس، على طريق ديرالزور تدمر، وقامت بقطع الطريق لفترة قصيرة.

ونتج عن السيطرة، بحسب الشبكة، استنفاراً في صفوف قوات الأسد في ديرالزور، حيث أرسلت قوّة عسكرية كبيرة إلى أماكن تواجد التنظيم، ترافق مع تحليق مكثف للطيران الحربي الروسي والسوري.

وليست المرة الأولى التي تتعرض فيها مواقع وحافلات لقوات الأسد في بادية دير الزور، لهجمات مسلحة.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية"، في الأيام الماضية، معظم الهجمات، ولاسيما أنه ينشط حتى الآن، في المنطقة الممتدة من ريف حمص الشرقي حتى بادية دير الزور.