المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

بعد هدوء دام أسابيع.. الطائرات الروسية تستهدف ريفي حماة وإدلب

 
   
12:08

http://anapress.net/a/442683245277162
89
مشاهدة


بعد هدوء دام أسابيع.. الطائرات الروسية تستهدف ريفي حماة وإدلب
طائرات روسية- أرشيفية

حجم الخط:

شنت الطائرات الحربية الروسية غارات جوية على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي، اليوم السبت، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي على ريفي حماة وإدلب.

ونقلت مصادر إعلامية محلية، أن الطيران الروسي استهدف، منذ ساعات الصباح، كل من: تفتناز، بلدة معرزيتا، معرة حرمة، كفرسجنة، فيما تعرضت مدينة كفرنبل وبلدة حزارين لقصف من مدفعية قوات النظام المتمركزة في محيط المنطقة.

ولم تعلق وزارة الدفاع الروسية على القصف الذي استهدف بلدات وقرى محافظة إدلب، والذي يعتبر خرقًا لوقف إطلاق النار، الذي أعلن عنه من جانب واحد، في 30 من آب الماضي.

وبحسب المصادر الإعلامية، فإن "حواجز النظام استهدفت أيضا بقذائف المدفعية والصاروخية قرى "موقة والعامرية والركايا والشيخ مصطفى" بريف إدلب الجنوبي وقريتي "خربة الناقوس والمنصورة" في سهل الغاب بريف حماة الغربي، دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

وكانت طائرات حربية روسية قصفت يوم أمس الجمعة قرى وبلدات "الشيخ مصطفى وركايا سجنة والنقير" جنوب إدلب وقرية "الكبينة" بريف اللاذقية ترافق مع تكثيف للقصف الصاروخي على قرى "الحويجة ودير سنبل وكورة والصهرية" بريف حماة، وقرى "معرتحرمة وكفرسجنة ومعرزيتا وبعربو والشيخ مصطفى والتح والحراكي ورجم القط" جنوب إدلب.

وتواصل ميليشيات النظام وروسيا قصفها على أرياف حماة وإدلب بهدف منع المدنيين من العودة إلى قراهم، بالتزامن مع استقدام النظام تعزيزات عسكرية من جنوب سوريا باتجاه معسكر بريديج وتجمع تل هواش شمال محافظة حماة.

وشهدت مدينة إدلب هدوءًا حذرًا، خلال الأسابيع الماضية، تخلله قصف متقطع على مناطق ريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ من جانب قوات النظام، إضافة إلى قصف بالبراميل المتفجرة على ريف اللاذقية الشمالي.

وحتى اليوم لم تتضح ماهية الضربات الجوية، وما إذا كانت تمهيدًا لاستئناف العمليات العسكرية، أم إجراء اعتياديًا ضمن حملة القصف الذي تشهدها المحافظة منذ أشهر.