المزيد  
ابنة "ترامب" تعارض موقف والدها حول "اللاجئين السوريين"
جولة جديدة من "أستانا".. وهذه أبرز المحاور الرئيسية
ضربة إسرائيلية... ورسائل موجه لإيران وروسيا
بعد إخفاق مجلس الأمن في سوريا.. ترامب يشعر بخيبة أمل
غارات اسرائيلية تستهدف محيط مطار دمشق الدولي
القصف الجوي يُدمر 8 مشافي ميدانية في إدلب خلال شهر أبريل
مجلس قيادة الثورة يعلن مدينة تدمر منكوبة ويناشد المنظمات بمساعدة النازحين
مشروع لإعادة تشكيل جيش الفتح

قوات الاسد تسيطر على طيبة الإمام.. والمعارضة ترد

 
   
11:38


قوات الاسد تسيطر على طيبة الإمام.. والمعارضة ترد

شنت قوات الأسد المدعومة بعدد من الميليشيات الأجنبية الموالية لها على الأرض هجوماً لاذعاً يوم أمس الخميس على عدد من القرى والبلدات في ريف حماه الشمالي وسط تمهيد جوي عنيف من قبل الطيران الروسي الذي ركّز غاراته على مدينة طيبة الإمام قبل أن تنجح قوات الأسد بالدخول اليها.

قوات النظام تتبع سياسة "الأرض المحروقة" في السيطرة على عدد من البلدات 

وأفادت مصادر ميدانية مقربة من حركة أحرار الشام باتباع الأسد وحلفاءه سياسة الأرض المحروقة للدخول إلى بلدة طيبة الإمام وهي المصاصنة، والبويضة، ومعركبة اللحايا، ومورك، وصلبا بريف حماة الشمالي التي دارت ضمنها معارك عنيفة أسفرت عن وقوع قتلى من الطرفين، الأمر الذي أدى لتراجع قوات المعارضة من لمدينة بحسب ذات المصدر.

بلدة طيبة الإمام، التي شكلّت نقطة ارتكاز رئيسية لهجوم الفصائل المسلحة الأخير جنوباً باتجاه مدينة حماة. والتي يعتبر  السيطرة عليها يفتح الطريق نحو بلدتي مورك واللطامنة ، ياتي بحسب تحليلات لواقع المعارك بأن قوات الأسد وحلفاءها تحاول من خلال هذه المعركة الوصول الى مدينة" خان شيخون" التي تم استهدافها مطلع الشهر الجاري بغاز السارين من قبل الأخير، سيعاً منها لعرقلة وصول خبراء لأخذ عينات من المنطقة المستهدفة.

في ذات السياق أظهرت مقاطع فيديو تم نشرها صباح اليوم على مواقع التواصل الإجتماعي  قيام فصائل المعارضة بإرسال تعزيزات بشرية على أطراف المدينة لصد محاولات التقدم لقوات الأسد، حيث تم الإعلان عن تمكن الجيش السوري الحر من اغتنام دبابتين ورشاش دوشكا وقاعدة كورنيت على جبهة مدينة طيبة الإمام، بعد اشتباكات ومعارك كر وفر مع قوات الأسد تلت سيطرة الأخير وسط غطاء جوي ومدفعي كثيف على أجزاء من المدينة.