المزيد  
بعد الأحداث الدامية.. عفرين تتظاهر مطالبة بخروج الفصائل (فيديو)
النظام السوري وتدجين المؤسسة الدينية
نظام الأسد يحجز على أموال "رامي مخلوف" وزوجته وأولاده
بعد الفيديو الثالث لـ "رامي مخلوف.. نظام الأسد يرد بقوة ويهدده
في رسالة لموسكو.. واشنطن: لن يكون هناك دعم دولي لسوريا إن بقي الأسد في السلطة
القصر الجمهوري يخنق "مخلوف".. والعلويون يخشون "الدباغ" - خاص أنا برس
النفايات الطبية في إدلب.. خطر داهم ورقابة معدومة
منظمة العفو الدولية تؤكد تورط موسكو بقصف المشافي في إدلب

منظمة الصحة العالمية تّكذّب نظام الأسد

 
   
16:35

http://anapress.net/a/179779733316150
565
مشاهدة


منظمة الصحة العالمية تّكذّب نظام الأسد

حجم الخط:

قناة العالم الإيرانية ومواقع موالية أخرى قالت قبل ساعات إن منظمة الصحة العالمية وعبر ما سمته هذه المواقع "لجنة التنسيق التابعة لمنظمة الصحة العاليمية" أبلغت الجانب السوري (أبلغت النظام) أن المتوقع وفق منحنيات انتشار الحالات المسجلة لديها عالميا هو استبعاد أي انفجار أفقي للفيروس في سوريا.

وتتوقع فترة لا تتجاوز ٢١ يوم لإعلان سوريا بلد ناج من انتشار وباء فيروس كورونا".. وذلك بعد إجراء دراسة لمنحنى انتشار فيروس كورونا في سوريا وحصر عدد الإصابات ب10 حالات فقط ووفيتين.

بعد ذلك عادت قناة العالم نفسها لتنفي هذا الخبر ونشرت تأكيدا من منظمة الصحة العالمية على عدم صدقية مقولة "سوريا بلد ناجٍ من كورونا" وجاء في خبر قناة العالم: "أكدت منظمة الصحة العالمية أنه لا صحة لما تتداوله بعض وسائل التواصل الاجتماعي في سوريا حول التوقع بإعلان سوريا "بلدا ناجيا" من وباء "كوفيد 19" خلال فترة 21 يوما". جاء ذلك في بيان نشرته منظمة الصحة  العالمية على صفحتها في تويتر.

وأكدت قناة العالم الإيرانية الموالية لنظام الأسد في خبرها الثاني أن حالات الإصابة في سوريا ارتفعت إلى 16 حالي ووفيتين.

كذب النظام ووسائل إعلامه بشأن كورونا لا يقل عن كذبه بشان الثورة وهجماته المستمرة على المناطق المحررة، لكن هذه المرة الدائرة في مناطق سيطرته وعلى رأسها دمشق وحلب التي تتوارد منها أخبار مهولة عن حجم وعدد الإصابات والوفيات، إلا أن النظام يعمد إلى التعتيم على هذا الأمر، دون تفسير منطقي لذلك.

ومع دعوات السوريين أجمع في الداخل السوري (مناطق سيطرة المعارضة ومناطق سيطرة النظام) وأيضاً السوريين في الخارج لبعضهم بالسلامة من هذه الجائحة الخطرة يبقىى ىالنظام يسير بسوريا للوراء عبر سياسة غير متوازنة وطائفية مأخوذاً بتبعيته لروسيا وإيران.

وكانت منظمة الصحة العالمية طالبت نظام الأسد بالإفراج عن المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي تفادياً لانتشار كورونا في السجون المكتظة بما يزيد عن 129 معتقل، فيما يرى آخرون أن النظام يستفيد من انتشار فيروس كورونا وتسببه بوفيات عالية ليلصق به تهمة وفاة معلتقي الرأي، لتخفيف عمليات الضغط المتواصل من قبل المنظمات الدولية للإفصاح عن مصير عشرات الآلاف من المعتقلين.