المزيد  
انفوجراف.. "العجوز ترامب" أكبر رؤساء أمريكا منذ 228 عاما
طهران تهدد ترامب.. إيران ترد على الرئيس الأمريكي بشأن "البرنامج النووي"
"الأمم المتحدة".. فرص وتحديات "تصحيح المسار"
تفاصيل الدور الذي تريد أن تلعبه موسكو على الساحة الدولية عبر بوابة الاستانة
تركيا تنفي تصريحات مثيرة للجدل حول "الأسد".. وخبراء يحللون لـ "أنا برس" موقف أنقرة
في ذكرى رحيله.. "جورج أورويل" روائي مُلهِم أضاف للقاموس السياسي الكثير من المصطلحات
حملة جديدة تطال التراث العالمي في مدينة تدمر من قبل داعش
اتساع رقعة الاشتباكات بين أحرار الشام وجند الأقصى لتشمل عدة مناطق في إدلب

انطلاق مهرجان سوريا لأفلام الموبايل 2016 فى تركيا الخميس المقبل

 
   
01:11


انطلاق مهرجان سوريا لأفلام الموبايل 2016  فى تركيا الخميس المقبل

تطلق مؤسسة "بيتنا سوريا" المعنية بالأنشطة المجتمعية  فى تركيا ، مهرجان سوريا لأفلام الموبايل 2016، وذلك فى السابعة مساءاً من الخميس القادم ، وسيتم عرض مجموعة رائدة من العروض السينمائية لأفلام إبداعية مصوّرة بواسطة كاميرا الموبايل من قبل مخرجين وهواة محترفين.

وقال منظمو المهرجان عبر الصفحة الرسمية لهم على موقع "فيس بوك": لقد لعبت المقاطع المصورة بكاميرات الموبايل دوراً مفصلياً في حركات العالم العربي الاحتجاجية. وآلاف النشطاء والمواطنين الصحفيين صوروا مقاطع فيديو استثنائية عبرت بشجاعة حدود البلاد وتحدت صوتاً وصورة قبضات الدكتاتوريات الحديدية، حتى باتت كاميرا الموبايل أداة أساسية في النضال السلمي والتعبير الحر.

وأشارو الى أن الهدف من الهرجان هو خلق منصة فريدة لتشجيع المخرجين المحترفين والهواة على صناعة أفلام إبداعية، بميزانية قليلة مصورة بواسطة كاميرا الموبايل. بالإضافة إلى العروض السينمائية، يوفر المهرجان فرصة مميزة للتدريب والتمكين للمخرجين الشباب من خلال برنامج “بيكسل” التدريبي المستمر على مدار العام، وعبر المنح الإنتاجية والجوائز.

 وأكدوا على أنهم يطمحون من خلال مهرجان سوريا لأفلام الموبايل أن يكون جزءاً من المشهد السينمائي العالمي، عبر التشبيك مع مهرجانات دولية وعربية، ومع المؤسسات المعنية بفنون الصورة والسينما، ساعياً لتقديم رؤية سينمائية مغايرة وحرة. رؤية تؤمن بأن الصورة الأعلى دقة ليست بالضرورة أكثر وضوحاً.

وكانت المرة الأولى التى يرى فيها المهرجان النور في عام 2014 ، وكان عرض أفلامه في مدن الداخل السوري للجمهور المحلي متحدياً فى ذلك ظروفاً أمنية قاسية، وتجول حاملاً أصوات ورؤى المخرجين السوريين إلى أكثر من عشرين مدينة حول العالم.

"بيتنا سوريا" هو مؤسسة رائدة في دفع الحراك المدني السوري. تتبنى المؤسسة مستقبل ديمقراطي وجامع لكل السوريين مما يضع حجر الأساس لاستقرار دائم في كل البلد.

تأسس "بيتنا سوريا" عام 2013 بدعم سخي من الدنمارك ويدار من قبل خبراء سوريين مستقلين. يركز بيتنا سوريا على المواطنة الفعالة والابداع في المشاركة. والمقرالرئيسي لها في غازي عنتاب في جنوب تركيا بالإضافة الى شبكة من الممثلين للتواصل في الداخل السوري.