المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

في أول اتصال لهما عقب التصعيد بين تركيا والنظام.. ماذا قال أردوغان لبوتين؟

 
   
11:20

http://anapress.net/a/356702070434846
60
مشاهدة


في أول اتصال لهما عقب التصعيد بين تركيا والنظام.. ماذا قال أردوغان لبوتين؟

حجم الخط:

أجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اتصالًا مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، لأول مرة بعد التوتر الحاصل بين البلدين في إدلب، عقب مقتل جنود أتراك على يد قوات النظام السوري.

وقالت الرئاسة التركية، بحسب وكالة "الأناضول" ، إن أردوغان أكد لبوتين أن استهداف القوات التركية في إدلب يعد بمثابة صفعة للجهود المشتركة الرامية لإحلال السلام في سوريا.

أقرأ أيضا: بعد مقتل 4 جنود أتراك من قبل قوات النظام.. أردوغان: تركيا لن تبقى مكتوفة الأيدي

وشدد أردوغان على أن تركيا ستستمر في استخدام حقها المشروع في الدفاع عن النفس ضد أي هجمات مماثلة بحزم..

وفي وقت سابق قال الرئيس التركي: إن اعتداء نظام الأسد على جنود بلاده في إدلب يعد انتهاكاً لاتفاقية إدلب، معتبراً أن ذلك سينعكس على النظام.

ويعتبر الاتصال بين الرئيسين الأول بعد توتر في إدلب عقب مقتل سبعة جنود أتراك وموظف مدني وإصابة تسعة آخرين، أمس، بقصف لقوات النظام السوري.

وردًا على ذلك، أطلقت تركيا 122 قذيفة مدفعية و100 قذيفة هاون على 46 هدفًا لقوات النظام، وقُتل إثر ذلك نحو 35 عنصرًا من قوات النظام، بحسب ما أعلنه أردوغان.

وأكد أن “سلاح المدفعية وطائرات (F16) التركية لا تزال ترد على قصف جنودنا في إدلب حتى اللحظة”.

وساد توتر في إدلب وسط تقدم لقوات النظام في محور مدينة سراقب التي حاوطتها تركيا بأربع نقاط مراقبة منعًا لتقدم النظام.

وحول إمكانية الصدام عسكريًا مع روسيا، أكد أردوغان، في تصريحات للصحفيين خلال رحلة عودته من أوكرانيا، اليوم، أنه لا توجد حاجة لدخول تركيا في نزاع خطير أو تصادم مع روسيا، مشيرًا إلى وجود مبادرات استراتيجية جدية للغاية معها.

وأضاف أردوغان أن "العمليات التركية أعطت درسًا كبيرًا لنظام الأسد"، بحسب تعبيره، مؤكدًا أن "القوات التركية لن تتوقف وستتابع بنفس الصمود".

وتنتظر إدلب مصيرها بناء على التفاهمات التركية- الروسية الجديدة وسط تخوف المدنيين من إبرام اتفاق جديد يكون على حسابهم.