المزيد  
العار يُلاحق المجتمع الدولي.. ستة أعوام على مجزرة الغوطة
داعش.. لا يزال يتمدد
تركيا: نمتلك معلومات عن لقاء مسؤولين أميركيين بمنظمة إرهابية في سوريا
كردستان العراق.. تزايد أعداد النازحين وتراجع أعداد اللاجئين السوريين
صحيفة موالية: التضخم يسجل أدنى مستوى في 2018 منذ بدء الأزمة
تركيا: لن نسمح للولايات المتحدة الأمريكية بتكرار سيناريو "منبج" شرقي الفرات
استراتيجية جديدة للتعامل مع اللاجئين المخالفين في إسطنبول بعد انتهاء المهلة
واشنطن تدين استهداف الرتل العسكري التركي.. والأمم المتحدة تحذر من تداعيات الحادثة

هدفها تأسيس حزب الله السوري.. نصر الحريري يرصد الخطر الإيراني الممتد في سوريا

 
   
15:07

http://anapress.net/a/194584553370830
مشاركة


هدفها تأسيس حزب الله السوري.. نصر الحريري يرصد الخطر الإيراني الممتد في سوريا
الحريري- أرشيفية

حجم الخط:

في سلسلة تغريدات نشرها عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" رصد رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري، شواهد الخطر الإيراني الممتد في سوريا، معتبرًا أن طهران تسعى إلى "تأسيس حزب الله السوري".

وقال الحريري إن "الخطر الإيراني في سوريا في تزايد مستمر وتمارس (طهران) سياساتها عبر التغلغل الناعم والمستمر في كل مؤسسات الدولة وشرائح المجتمع وفي كل المجالات السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية خاصة في المنطقة الجنوبية وجنوب دمشق لتأمين حلمها في خط بري يصل طهران بجنوب لبنان". (اقرأ/ي أيضًا: إيران تشكل حرساً ثورياً جديداً في ديرالزور.. وهذه هي مكوناته).

وتابع في تغريداته أمس الثلاثاء: "خلال الفترة الماضية أقامت إيران أكثر من 52 نقطة وموقع عسكري في جنوب سوريا وهدفها النهائي تأسيس حزب الله السوري  وأسست خلايا أمنية و٨ حوزات وخمس جامعات إضافة إلى محاولاتها المستمرة في تغيير معتقدات الناس ودياناتهم عبر أساليب الترغيب والترهيب المتنوعة".

وقال إن "محاولات التطبيع التي تقوم بها بعض الجهات والدول إنما تمثل في الحقيقة تطبيعا مع الحرس الثوري الإيراني وحزب الله  وشبكة مافيا تمارس الإجرام والإرهاب في سورية إضافة إلى أنها تبعد النظام أكثر عن الحل السياسي عبر تعزيز شعوره بالانتصار الموهوم"، على حد وصفه.

وشدد الحريري على أن "اتفاقية إدلب صامدة والجيش الحر,بالتنسيق مع السلطات التركية التي كان ولا يزال لها دور كبير في الحفاظ على خفض التصعيد في هذه المنطقة,التزم ببنود الاتفاق وقام النظام والتنظيمات الإرهابية بخروقات متعددة بدفع ايراني بالدرجة الأولى من أجل اختلاق الذرائع لشن حملة عسكرية هناك"، موضحًا أنه "للجهود التركية في اتفاقية خفض التصعيد في شمال سورية وللجهود الدولية في المجموعة المصغرة حول سوريا دور مهم في ارسال رسالة واضحة للنظام وحلفائه أن تعويلهم على الحل العسكري لم يعد يجدي وأنه لا مناص في نهاية الأمر من البدء بعملية سياسية لإنقاذ سورية وشعبها واستقلالها ووحدتها وسيادتها".

وذكر الحريري في تغريداته أن "انتهاكات النظام مستمرة في كل المناطق التي تحت سيطرته ويمارس الأعمال الانتقامية بشكل ممنهج وبدون وجود بيئة هادئة وآمنة ومحايدة توفرها هيئة الحكم الانتقالي لن تكون هناك أية فرصة لأي دستور أن يرى النور ويطبق ولا لأي انتخابات نزيهة أن تحدث".

 




كلمات مفتاحية