المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

بالتزامن مع ذكرى كيماوي الغوطة.. شخصيات جديدة مقربة من الأسد تطالها عقوبات "قيصر"

 
   
12:26

http://anapress.net/a/19002262214480
341
مشاهدة


بالتزامن مع ذكرى كيماوي الغوطة.. شخصيات جديدة مقربة من الأسد تطالها عقوبات "قيصر"

حجم الخط:

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية حزمة عقوبات جديدة على نظام الأسد، بموجب قانون "قيصر"، شملت شخصيات مقربة من رأس النظام و"حزب البعث".

وبحسب بيان صادر عن الخارجية الأمريكية، طالت العقوبات كلاً من المستشارة الإعلامية لبشار الأسد، لونا الشبل، ومساعده الشخصي ياسر إبراهيم، والرئيس السابق لـ"اتحاد طلبة سورية" والعضو البارز في "حزب البعث" عمار الساعاتي.

كما شملت حزمة العقوبات الجديدة شخصيات عسكرية، ومنها قائد قوات الدفاع الوطني فادي صقر، وقائد اللواء "42" العميد غياث دلّة، وقائد فوج "الحيدر" في "قوات النمر" سامر إسماعيل، إلى جانب اللواء علي أيوب والفريق علي مملوك والعميد بسام الحسن والعميد سهيل الحسن، وغيرهم.

وكانت الخارجية الأمريكية ألمحت خلال الأيام الماضية إلى فرض حزمة عقوبات جديدة على نظام الأسد، هي الثالثة ضمن سلسلة عقوبات "قانون قيصر"، التي فرضتها الولايات المتحدة على النظام، منتصف يونيو/ حزيران الماضي.

يُشار إلى أن آخر حزمة فرضتها الولايات المتحدة على النظام، كانت في 29 يوليو/ تموز الماضي، وشملت حينها نجل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، واللواء زهير توفيق الأسد ونجله كرم الأسد، و"الفرقة الأولى للجيش العربي السوري"، إضافة إلى رجل الأعمال السوري، وسيم قطان وشركاته، كما طالت العقوبات "مجمع يلبغ"، و"مجمع قاسيون" و"فندق الجلاء" و"مجمع ماسة بلازا".

في حين شملت أول حزمة عقوبات39 شخصاً وكياناً، في مقدمتهم رأس النظام السوري، بشار الأسد وزوجته أسماء، وشقيقه ماهر الأسد، و”الفرقة الرابعة” التي يقودها ماهر في قوات الأسد، وكلاً من بشرى الأسد ومنال الأسد وسامر الدانا وغسان علي بلال ورانيا دباس.

وكان النظام السوري شبّه العقوبات الأمريكية ضده بموجب قانون “قيصر”، بأنها “سلوكيات العصابات وقطاع الطرق”، حيث اعتبرت خارجية النظام العقوبات “اعتداء على سيادة الدول، وخرقاً سافراً لأبسط حقوق الإنسان واستهدافاً مباشراً له في حياته ولقمة عيشه”.

ودخلت عقوبات "قانون قيصر" حيز التنفيذ، في 17 يونيو/ حزيران الماضي، وسُميت بذلك نسبة إلى صور المعتقلين التي سربها العسكري المنشق عن النظام والمعروف باسم “قيصر”، حيث تُظهر الصور تعرض المعتقلين لأشد أنواع التعذيب والتنكيل بجثثهم، في حادثة هزت الرأي العام العالمي.

وتؤكد واشنطن أنها ستفرض المزيد من العقوبات خلال الأسابيع والأشهر المقبلة ضد نظام الأسد، وكل هيئة أو كيان أو شخصية أو دولة تقدم الدعم له، خاصة في مسألة إعادة الإعمار.