المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

منى غانم: انتهت الحرب.. لن تبقي قضية اللاجئين موضوعًا للمتاجرة

 
   
10:57

http://anapress.net/a/178300686945592
100
مشاهدة


منى غانم: انتهت الحرب.. لن تبقي قضية اللاجئين موضوعًا للمتاجرة
منى غانم- أرشيفية

حجم الخط:

قالت نائبة رئيس تيار بناء الدولة السورية منى غانم، إن "الحرب في سوريا انتهت"، و"انتهى معها شغل البيضا والحجر"، وأن قضية اللاجئين "لن تبقى موضوعًا للمتاجرة والتجارة من الآن".

وأفادت منى غانم، في منشور لها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، بأنه "في أوربا هناك مئات السوريين الذين يعانون الاكتئاب لعدم قدرتهم على الاندماج مع المجتمعات الغربية رغم الدعم المالي من الدولة المضيفة، وهناك المئات إن لم يكن الآلاف ممن يرغبون بالعودة شوقًا إلى قراهم".

وشددت على أنه "في دول الجوار هناك الآلاف ممكن يعاني الفقر وشظف العيش في المعسكرات و منهم لا يوجد بيت يأويه من حر الصيف وبرد الشتاء.. الآلاف الأطفال السوريين أصبحوا بلا تعليم و الآلاف من النساء تعاني معاناة لا سبيل لحصرها او ذكرها حرصا على كرامة المرأة السورية".

من اليوم لن تبقى قضية اللاجئين موضوع للتجارة والمتاجرة.. انتهت الحرب وانتهى معها شغل البيضة والحجر
 منى غانم

وأفادت بأن "السوريون ممن استطاع ضمان حياته  مستقبله في بلاد أخرى فيستطيع أن يبقى في تلك البلاد؛ فأساس عودة اللاجئين هي أن تكون عودة طوعية لا إجبار فيها وهو حق يحفظه القانون الأممي.. وأساس عودة اللاجئين ان تكون عودة آمنة و بكرامة و لكن لن يصنع لنا احد هذه العودة ما لم نعمل من أجلها و ما لم نطالب بها".  واختتمت منشورها بالقول: "من اليوم لن تبقى قضية اللاجئين موضوع للتجارة والمتاجرة.. انتهت الحرب وانتهى معها شغل البيضة والحجر".

ورحّب رئيس تيار بناء الدولة السورية لؤي حسين، قبل يومين، بالتصريحات الصادرة عن وزارة الدفاع الروسية، والتي أكدت فيها "استعداد النظام السوري لحل جميع المشاكل التي تعيق عودة اللاجئين، وضمان أمنهم، وإيصال المساعدات لهم"، وقال حسين إنه "يؤكد صدق ما تقوله موسكو"، وقال، عبر "فايسبوك"، إنه "من يريد العودة لسوريا يمكنه التواصل معي لأرشده للسبيل الآمن". (اقرأ/ي أيضًا: لؤي حسين: من يريد العودة لسوريا يمكنه التواصل معي لأرشده للسبيل الآمن).

وأعلنت روسيا يوم (الجمعة) الموافق 3 آب (أغسطس) 2018 عن أن النظام السوري "مُستعد لتسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم". جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية، أعلنت فيه الوزارة عن أن النظام السوري "مستعد لحل المشاكل العالقة كافة من  أجل تسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم"، وقالت إنه تم افتتاح 10 مراكز جديدة لاستقبال اللاجئين العائدين.

ووفق رئيس المركز الوطني لإدارة شؤون الدفاع الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، خلال اجتماع لمركز تنسيق عودة اللاجئين السوريين في مقر وزارة الدفاع الروسية، فإن هناك "خمس مراكز مراكز جديدة لاستقبال اللاجئين السوريين ستفتتح في لبنان، وواحد في الأردن وأربعة في سوريا"، وفق البيان الصادر عن وزارة الدفاع. (اقرأ/ي أيضًا: روسيا مُتحدثة باسم النظام: "مُستعد لتسهيل عودة اللاجئين").

ونقل المسؤول الروسي خلال الاجتماع أن "الأمم المتحدة تتوقع عودة أكثر من 890 ألف لاجئ إلى سوريا خلال الأشهر القليلة المقبلة". وبحسب تقرير لروسيا اليوم، اليوم الجمعة، تشمل شروط وأسس عودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى بلادهم الطواعية وضمان الأمن للعائدين وتسهيل إيصال المساعدات إليهم ومنحهم العفو من أي ملاحقة من قبل السلطات السورية، بحسب ما أفاد مراسلنا في




كلمات مفتاحية