المزيد  
العار يُلاحق المجتمع الدولي.. ستة أعوام على مجزرة الغوطة
داعش.. لا يزال يتمدد
تركيا: نمتلك معلومات عن لقاء مسؤولين أميركيين بمنظمة إرهابية في سوريا
كردستان العراق.. تزايد أعداد النازحين وتراجع أعداد اللاجئين السوريين
صحيفة موالية: التضخم يسجل أدنى مستوى في 2018 منذ بدء الأزمة
تركيا: لن نسمح للولايات المتحدة الأمريكية بتكرار سيناريو "منبج" شرقي الفرات
استراتيجية جديدة للتعامل مع اللاجئين المخالفين في إسطنبول بعد انتهاء المهلة
واشنطن تدين استهداف الرتل العسكري التركي.. والأمم المتحدة تحذر من تداعيات الحادثة

هذا ما اتفق عليه بوتين وأردوغان بشأن إدلب

 
   
23:15

http://anapress.net/a/928283793277514
مشاركة


هذا ما اتفق عليه بوتين وأردوغان بشأن إدلب
جانب من اللقاء- صورة من رويترز

حجم الخط:

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في ختام مباحثات أجراها في موسكو اليوم (الأربعاء) مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، عن اتفاق بين الجانبين على حول إدلب، على أن يشرعا في تنفيذ خطوات عملية فيه "على الفور".

وقال بوتين، في تصريحات نقلتها وكالة رويترز، إنه ناقش وأردوغان "الخطوات التي يمكن لهما اتخاذها للحفاظ على استقرار الوضع في محافظة إدلب السورية".

وكانت وزارة الخارجية الروسية ذكرت في وقت سابق يوم الأربعاء أن الوضع في هذه المحافظة، التي حاولت موسكو وأنقرة إنشاء منطقة عدم تصعيد فيها، يتدهور بسرعة وأنها كادت أن تصبح تحت السيطرة الكاملة لجبهة النصرة المتشددة.

وبحسب رويترز،  قال بوتين إن وزيري الدفاع الروسي والتركي أجريا بالفعل محادثات بشأن تحرك محدد للبلدين في إدلب على أن يتم تنفيذ إجراءات على الفور، دون أن يحدد ماهية تلك الإجراءات. وأضاف بوتين، متحدثا إلى جوار أردوغان، ”لسوء الحظ هناك مشكلات كثيرة هناك، ونحن ندركها".

وتابع قائلاً: إن تركيا تبذل كثيرا من الجهود في محاولة لمعالجة الوضع لكن على أنقرة وموسكو اتخاذ مزيد من الإجراءات ”للقضاء على ما تقوم به الجماعات الإرهابية“.

وقال بوتين إنه وافق على استضافة قمة قريبا لتناقش فيها روسيا وتركيا وإيران الوضع في سوريا. ولم يحدد موعدا للقمة لكنه قال إنه اتفق على موعد مبدئي مع أردوغان.

وشكا الزعيم الروسي أيضا من صعوبة تشكيل لجنة إعادة صياغة الدستور في سوريا برعاية الأمم المتحدة، قائلا إن فرنسا وألمانيا وبريطانيا رفضت تشكيلا مقترحا للجنة في ديسمبر كانون الأول وإن هذا الموقف كان مفاجئا لموسكو.