المزيد  
مفاجأة.. حزب الله يتخذ قراراً جديداً بخصوص تواجده في سوريا
فصائل المعارضة تستعيد "كفر نبودة".. والخارجية الروسية تحذر من خطط "تحرير الشام"
إعلام النظام يروج للعثور على أسلحة وذخائر أمريكية وتركية في ريفي دمشق ودرعا
واشنطن تُقر والنظام ينفي.. الأسلحة الكيماوية إلى الواجهة من جديد
أحد أكبر ضباط النمر في قبضة المعارضة (صور)
العفو الدولية: هجمات النظام السوري على إدلب وريف حماة هي "جرائم ضد الإنسانية"
مئات النواب من الكونغرس الأمريكي يطالبون ترامب بالتدخل لإيجاد حل في سوريا
النظام يوضح موقفه من استخدام أسلحة كيماوية في كباني

البنتاغون يوضح موقفه من تنفيذ عمليات ضد القوات الإيرانية في سوريا

 
   
11:44

http://anapress.net/a/65259873648926
مشاركة


البنتاغون يوضح موقفه من تنفيذ عمليات ضد القوات الإيرانية في سوريا
قوات أمريكية- أرشيفية

حجم الخط:

أوضحت وزارة الدفاع الأميركية اليوم (الأحد) موقفها من استهداف القوات الإيرانية في سوريا، وأماطت اللثام حول ما إن كان يتم استهداف تلك القوات من عدمه خلال العمليات التي تقوم بها القوات الأميركية.

وبحسب رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، الجنرال جوزيف دانفور، فإن وزارة الدفاع الأميركية لا تقوم من جانبها بتنفيذ أية عمليات ضد إيران على الأراضي السورية، فيما أكد على أن بلاده تسعى إلى إخراج القوات الإيرانية من سوريا.

وشدد الجنرال الأميركي، في كلمة له اليوم (الأحد) بمنتدى الأمن الدولي في مدينة غاليفاكس الكندية، على أن هدف القوات الأميركية في سوريا تدريب القوات المحلية من أجل يكون لتلك القوات القدرة على تحمل مسؤوليتها في ضمان استتباب الأمن والاستقرار بعد انسحاب القوات الأميركية".

وأوضح أن واشنطن "صحيح تهدف إلى إخراج القوات الإيرانية في سوريا، لكن ذلك يتم من خلال المسار السياسي، لكن عسكريًا فإنها لا تنفذ أية مهمات عسكرية ضد إيران على الأراضي السورية، وتقتصر الجهود العسكرية إضافة لعمليات التدريب على استهداف تنظيم داعش الإرهابي". (اقرأ/ي أيضًا: واشنطن تُنذر بنهاية داعش قريبًا.. وتحاول إقناع موسكو بخروج القوات الإيرانية).

واشنطن تحاول إقناع موسكو بخروج القوات الإيرانية من سوريا
 

وأعلنت الولايات المتحدة الأميركية عن أن نهاية تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" ستكون قريبًا، وفي غضون شهور تحديدًا، ذلك في الوقت الذي كشفت فيه عن أنها تحاول إقناع روسيا بضرورة خروج القوات الإيرانية من سوريا.

وبحسب كبير مبعوثي الولايات المتحدة الأميركية جيمس جيفري، فإن "حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية على الأرض في سوريا (في إشارة لقوات سوريا الديمقراطية) سوف يهزمون التنظيم الداعشي في بضعة شعور، وذلك من خلال الاستيلاء على المناطق التي يحتلها التنظيم".

لكّن المسؤول الأميركي في الوقت ذاته رهن هزيمة داعش بشكل نهائي بضرورة "حدوث تغيير جوهري في النظام السوري، وكذا تغيير في الدور الإيراني". وشدد على أن بلاده تحاول إقناع روسيا بضرورة خروج إيران من سوريا، وذلك في مؤتمر صحافي عقده  الأربعاء الماضي، شدد خلاله على أن واشنطن لا ترى أن التواجد الإيراني في سوريا ضروريًا أو يصب في مصلحة أي من الأطراف. واعتبر أن خروج الإيرانيين من سوريا هو "السبيل الأمثل لضمان استتباب الأمن والاستقرار داخل سوريا والمنطقة أيضًا".

وحول تواجد القوات الأميركية في سوريا (يبلغ عددها قرابة الألفي جندي يساعدون قوات سوريا الديمقراطية)، لم يحدد المبعوث الأميركي موعدًا محددًا لمغادرة قوات بلاده سوريا بالكامل.