المزيد  
مساعٍ روسية لكسب الدور السعودي في سوريا.. فماذا عن إيران؟
بينهم سوريا والسعودية.. نص بيان اجتماع روؤساء السلطات التشريعية
شبكات محلية تتداول نبأ مقتل شاب على يد قسد (صورة)
روسيا تكشف عن "رسائل سعودية إيجابية" لنظام الأسد
النظام يوضح حقيقة الاشتباكات بين قوات روسية وإيرانية
داعش يشن هجمات مباغتة تستهدف مواقع للنظام
داعش يعاود نشاطه في البادية.. و"لواء القدس" يتصدى
تركيا تحتج ضد فرنسا.. والسبب قسد

البنتاغون يوضح حقيقة الإبقاء على ألف جندي في سوريا

 
   
11:56

http://anapress.net/a/300306269523198
مشاركة


البنتاغون يوضح حقيقة الإبقاء على ألف جندي في سوريا
القوات الأمريكية- أرشيفية

حجم الخط:

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية، مساء أمس الأحد، حقيقة ما تردد بشأن نية الولايات المتحدة الإبقاء على ألف جندي أمريكي في سوريا.

وأصدر المتحدث باسم رئيس هيئة أركان القوات المشتركة الأمريكية باتريك رايدر بياناً نفى فيه تلك الأنباء، وقال إنه لم تطرأ أي تغيرات في خطة الانسحاب التي سبق وأن أعلنت عنها واشنطن.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد نشرت تقريراً قبل يومين تحدثت فيه عن نية الوزارة الإبقاء على ألف جندي في سوريا ضمن خطة الانسحاب.

وطبقاً لرايدر فإن خطة الانسحاب أعلن عنها البنتاغون في شباط/ فبراير الماضي، ويتم تنفيذها كما هي بناءً على توصيات أصدرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وفي سياق متصل، شدد، في بيانه، على أن البنتاغون "لايزال يتناقش مع الجانب التركي من أجل تبديد مخاوف الأتراك الامنية على طول الحدود السورية، وأن النقاشات تم خلالها التوصل حتى الآن لنتيجة مثمرة سوف يتم الكشف عنها خلال الأيام المقبلة".

نقلت صحيفة الحياة اللندنية عن قيادي كردي قوله إن الولايات المتحدة الأمريكية "لن تخرج من سوريا" وأن السياسة الأمريكية إزاء الملف السوري لم تتغير.

وبحسب ما نشرته الصحيفة في عددها الصادر (الخميس 14 مارس/ آذار 2019) فإن عضو مجلس الرئاسة في مجلس سوريا الديموقراطية (مسد) وهو الغطاء السياسي لقوات "قسد" وممثل المجلس في واشنطن بسام صقر، قد قال للصحيفة إن "السياسة الاميركية تجاه سورية لم تتغير، والولايات المتحدة لن تخرج من المشهد السوري".

 وأوضح صقر أنه "بعد هزيمة داعش عسكرياً يجب محاربة خلاياه النائمة وهذا يحتاج بعض الوقت، إضافة إلى أن استئصال الفكر والثقافة الداعشية تحتاج وقتاً طويلاً، وعند تحقيق هذين الهدفين نستطيع القول إننا انتصرنا وهزمنا داعش". (اقرأ/ي المزيد)

وحافظت الولايات المتحدة على حجم المساعدات المخصصة لدعم قوات سورية الديموقراطية في العام 2020، في خطوة تثير حفيظة تركيا، وتكشف عن مواصلة دعم قسد ذات الغالبية الكردية على رغم انتهاء العمليات العسكرية الكبرى ضد داعش في شرق الفرات التي باتت خاضعة في شكل شبه كامل لسيطرة قسد.