المزيد  
الثورة السورية في عامها الثامن.. ومازلنا على العهد (مقال)
خطوة جديدة للسيطرة على انتشار السلاح في مناطق درع الفرات
البنتاغون يوضح حقيقة الإبقاء على ألف جندي في سوريا
ربا حبوش: مؤشرات لتحريك الحل السياسي
تعرف (ي) إلى عدد المدنيين الذين قتلوا في الباغوز
عاجل.. النظام يقصف قرى بإدلب وريف حماة الغربي
«إيران باقية وتتمدد».. كيف نجح نظام الملالي في شراء سوريا؟ (التجنيس نموذجاً) (تحقيق)
وزير التعليم العالي يكتب لـ "أنا برس" عن التحديات التي تواجه القطاع

توضيحات أميركية بشأن عدد الجنود الباقية في سوريا

 
   
10:33

http://anapress.net/a/183812770365492
390
مشاركة


توضيحات أميركية بشأن عدد الجنود الباقية في سوريا
ترامب- أرشيفية

حجم الخط:

ردّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب على رسالة كان قد بعثها أعضاء في الكونغرس الأميركي بشأن إبقاء جزء من القوات الأميركية في سوريا بعد إعلان واشنطن في وقت سابق عن سحب قواتها، وقال إنه يوافق على الاحتفاظ بوجود عسكري في سوريا.

وبحسب الرسالة التي نشرتها شبكة NBC NEWS فإن ترامب قد أكد حرصه على "ضمان جميع المكاسب التي تحققت في سوريا، وعلى ألا تضيع تلك المكاسب"، مشيراً إلى أنه "لا يجب أن يعود تنظيم الدولة الإسلامية- داعش من جديد".

وإلى ذلك، قال نائب المتحدثة باسم وزارة الخارجية روبرت بالادينو، في الإيجاز الصحافي الخاص بوزارة الخارجية الأمريكية يوم أمس الثلاثاء –حصلت "أنا برس" على نسخة عربية منه عبر البريد الإلكتروني- إن "قوة عسكرية أمريكية ستبقى في شمال شرق سوريا كجزء من قوة متعددة الجنسيات لمنع انبعاث داعش ودعم الاستقرار والأمن في شمال شرق سوريا".

جاء ذلك رداً على سؤال موجه إليه من أحد الصحافيين حول طبيعة وعدد الجنود الذين سيبقون في سوريا، ورد قائلاً: "لقد أشار البيت الأبيض إلى هذه الأرقام (400 جندي)، وسأحيلك إلى البيت الأبيض ووزارة الدفاع للحصول على تفاصيل محددة.. ولكن يمكنني أن أقول إن قوة عسكرية أمريكية ستبقى في شمال شرق سوريا كجزء من قوة متعددة الجنسيات لمنع انبعاث داعش ودعم الاستقرار والأمن في شمال شرق سوريا".

وكان ترامب في 23 فبراير/ شباط الماضي قد حدد عدد الجنود الأميركيين الذين سيبقيهم في سوريا، ونصيب قاعدة التنف من التواجد الأميركي، في تصريحات أدلى بها للصحافيين بحسب وكالة رويترز.  وقال ترامب أنه سيبقي 400 جندي أميركي في سوريا –بعد سحب القوات- نصف العدد في قاعدة التنف (قرب الحدود مع العراق والأدرن)، والنصف الآخر في المنطقة الآمنة التي يتم التفاوض حولها شمال شرق سوريا.




كلمات مفتاحية