المزيد  
موسكو تعزز قدراتها البحرية مجدداً في الساحل السوري
تفاصيل مشروع قانون أمريكي يهدد تركيا
دراسة: الأمريكيون يملكون نصف أسلحة المدنيين في العالم
زواج القاصرات.. القانون السوري والمجتمع يشرّعان
اتفاق روسي تركي بشأن تل رفعت وآلية عودة المهجرين
منصة القاهرة: لائحة المعارضة للجنة الدستورية جاهزة.. والعقبة ليست في أسماء المرشحين
تيار الغد السوري لـ "أنا برس": نظام المثالثة التركيبة المنطقية للجنة الدستورية
في العيد.. أطفال سوريا يبيعون أحلامهم

وزير بالحكومة المؤقتة يرصد لـ "أنا برس" مآلات "الثورة السورية"

 
   
11:45


وزير بالحكومة المؤقتة يرصد لـ "أنا برس" مآلات "الثورة السورية"
صورة

مع حلول ذكراها السابعة، يفند وزير التعليم العالي بالحكومة السورية المؤقتة الدكتور عبد العزيز الدغيم، أبرز مآلات "الثورة السورية"، وذلك ضمن ملف خاص تنشره "أنا برس" تباعًا بالتزامن مع ذكرى "الثورة" يتضمن تحليلات من محللين ومفكرين ومسؤولين بالمعارضة السورية.

يستهل الدغيم حديثه لـ "أنا برس" قائلًا: "بداية، أشكركم على إعطائي الفرصة لإيصال صوت الإنسان السوري في المناطق المحررة إلى الشعوب العربية وغيرها للتعرف على واقعنا كسوريين في هذه الظروف المعقدة التي تمر بها سوريا والمنطقة بشكل عام".

ويتابع: "تمر بعد أيام ذكرى انطلاقة الثورة السورية المباركة، ثورة الحرية والكرامة للشعب السوري الذي انتفض بثورة شعبية عارمة ضد أكثر الأنظمة استبدادًا وقمعًا للحريات ومعاداة للقيم الإنسانية وحق الحياة".

كل قوى الشر في العالم تعاونت -وبغطاء من المافيات السياسية التي تتحكم في مجلس الأمن- لإجهاض ثورة الشعب السوري والقضاء على الربيع العربي المنشود
 الدغيم

"لقد قام الشعب السوري بثورته ضد هذا النظام المجرم مطالبًا بأبسط الحقوق الطبيعية المتمثلة بالحرية والكرامة وحق الإنسان في ممارسة حقوقه المدنية والسياسية في جو من الحرية، وبعيدًا عن الرعب والترهيب، فكانت المظاهرات الشعبية السلمية التي عمت المدن السورية كافة، فقام النظام بإنزال قواته إلى المدن والبلدات وعملت قمعًا وقتلًا وتنكيلًا واعتقالًا للمتظاهرين وذويهم لإخماد ثورة الشعب السوري".

واستطرد الوزير بالحكومة السورية المؤقتة قائلًا: لقد ضحى الشعب السوري الطامح للحرية بأبنائه ومدنه وأغلى ما يملك في ميدان الصراع مع نظام الطاغية وأعوانه من الروس والإيرانيين من أجل أن ينال حريته وكرامته على ا رضه وبناء دولة المؤسسات.

وشدد على أن "كل قوى الشر في العالم تعاونت -وبغطاء من المافيات السياسية التي تتحكم في مجلس الأمن- لإجهاض ثورة الشعب السوري والقضاء على الربيع العربي المنشود؛ فزادت جرائم النظام وحلفاؤه ضد الشعب السوري، ودمرت أكثر المدن والبلدات وقتل أكثر من مليون سوري ومثلهم من الجرحى بينما تشرد أكثر من 7  ملايين خارج الحدود ومثلهم نازحون من بيوتهم داخل الحدود وزادت مأساة الشعب الاقتصادية والاجتماعية في ظروف الحرب والتدمير والتهجير والتجهيز بقصف المدارس والمشافي  والجامعات وكل البنية التحتية لتعطيل الحياة المدنية في المناطق المحررة". 

وأضاف: لكن ليعلم النظام المجرم ومن يسانده من قوى احتلال، أن الشعب السوري الذي قدم كل هذه التضحيات لن يرجع إلى الوراء ولن يقف في منتصف الطريق وسيواصل ثورته وصراعه مع هذا النظام في كل المجالات حتى يحقق مصيره في دولة الحرية والعدالة وسيادة القانون ومحاكمة المجرمين.

اقرأ أيضًا:

وأوضح أنه "قد ينظر الكثير إلى ما آلت إليه الثورة وإلى النتائج الكارثية التي سببها النظام لسورية وشعبها لرسم صورة سوداء قاتمة لكننا نقول: إن ثورتنا ثورة حق ضد الباطل وثورة شعب ضد الاستبداد وثورة المظلوم على الظالمين وثورة القيم السامية والنبيلة على نظام خسيس فاجر وستستمر حتى تحقق أهدافها بعودة سوريا الحرة من حضن العصابة إلى حضن الأمة ولو طال الزمان.. الرحمة للشهداء والحرية للمعتقلين والنصر لثورة الحرية والكرامة.. وعاشت سورية حرة أبية".