المزيد  
بالفيديو.. للأسبوع الثاني على التوالي.. مظاهرة تطالب بإسقاط الأسد في الطبقة
عشرات العوائل تفر من مناطق داعش شرق الفرات
بالفيديو: مظاهرة غرب دير الزور تطالب بتخفيض سعر الخبز
قسد ترفض عرضاً من داعش بإبرام تبادل للأسرى شرق الفرات
تزامناً مع تردي الأوضاع.. ممثلون سوريون يغنون عن الواقع المعيشي
خلايا للمعارضة في منبج.. هكذا علق معارضون على شريط مصور نشرته قسد
تنظيم الدولة يتحرك مجدداً ويهاجم قسد شرق الفرات
تعرف (ي) إلى تداعيات "تفجير منبج" على خطة الانسحاب الأميركية

الدراما السورية.. غلبة للثيمات الاجتماعية والكوميدية

 
   
10:00

http://anapress.net/a/148520819694652
مشاركة


الدراما السورية.. غلبة للثيمات الاجتماعية والكوميدية
أعمال مختلفة تعيد الدراما السورية للواجهة- أرشيفية

حجم الخط:

شهدت الدراما السورية في العام 2018 نشاطًا ملحوظًا؛ إذ حفل الموسم الرمضاني بالعديد من المسلسلات البارزة، ما بين التاريخي والاجتماعي والكوميدي. فضلًا عن التواجد الدرامي الكبير  لنجوم الدراما السورية في المسلسلات المصرية، والمسلسلات التي تم عرضها خارج السباق الرمضاني بعد أن تم تأجيلها أكثر من مرة.

ومن الملاحظ في الأعمال الدرامية لهذا العام، ميل صناع الدراما لإنتاج أعمال خفيفة ذات طابع اجتماعي أو كوميدي، إذ هيمن المضمون الاجتماعي على كثير من الأعمال المقدمة هذا العام، في مقابل أعمال قليلة لها مضمون تاريخي أو واقعي. (يمكنك الإطلاع على ملف حصاد 2018 في عدد خاص من أنا برس تحت عنوان: سوريا تستنطق ضمير العالم).

دراما تاريخية

على صعيد الدراما التاريخية، أثبتت سوريا حضورها بمسلسل "هارون الرشيد"، الذي يروي سيرة الخليفة العباسي،  كتبه عثمان جحا، وأخرجه عبد الباري أبو الخير، وقام بأدوار البطولة: كاريس بشار، قصي خولي، عبد المحسن النمر.  أما مسلسل "المهلب بن أبي صفرة" فيروي قصة حياة المهلب بن أبي صفرة الأزدي أحد ولاة الأمويين. وهو من تأليف محمد بطوش وإخراج محمد لطفي، وبطولة منذر رياحنة ومعتصم النهار.

بيئة شامية

وبعد غياب مسلسل "باب الحارة" عن العرض لأول مرة منذ تسع سنوات، تحضر البيئة الشامية خلال العام من خلال عدد من الأعمال وهي: مسلسل "وردة شامية"، و"زهر الكباد"، و"عطر الشام". (اقرأ/ي أيضًا: أكثر من 15 مسلسلًا تُعيد الدراما السورية إلى الواجهة).

مسلسل "وردة شامية" من تأليف مروان قاووق، وإخراج تامر إسحاق، وبطولة سلوم حداد وسلافة معمار وشكران مرتجى. ويستلهم العمل قصة "ريا وسكينة" في مصر من خلال أحداث تدور في البيئة السورية.

أما مسلسل "زهر الكباد" فهو من تأليف مروان قاووق، وإخراج خلدون مرعي. وتدور أحداث العمل حول الصراع بين عائلتين وتسلطهم ضد علاقات الحب بين الأبناء. فيما عُرض الجزء الثالث من مسلسل "عطر الشام" وهو من تأليف مروان قاووق وإخراج محمد زهير رجب. 

أعمال كوميدية

على صعيد المسلسلات الكوميدية، تم تقديم مسلسل "قسمة وحب" وهو من إخراج عمار تميم ، وتأليف بشار مارديني، وتدور أحداثه حول امرأة غريبة الأطوار تؤمن بالفلك والأبراج، وتتعامل مع من حولها من هذا المنظور، وهو ما يتسبب في العديد من المواقف الكوميدية. أيضًا، تم عرض مسلسل "غضبان" وهو من إخراج محمد نصر الله، وبطولة محمد قنوع وبريجيت ياغي، وتدور أحداثه حول سرقة الآثار.  وتدور أحداث مسلسل "الواق واق" في إطار كوميدي، وهو من بطولة باسم ياخور، رشيد عساف، شكران مرتجي. ومن إخراح الليث حجو، وتأليف ممدوح حمادة.

دراما اجتماعية

وفي الدراما الاجتماعية، عرض مسلسل "تانغو" من تأليف إياد أبو الشامات وإخراج رامي حنا، وبطولة باسل خياط وباسم مغنية وداليدا رحمة ودانا مارديني، ويتناول بعض قصص الحب والخيانة. أما مسلسل "شبابيك" فيتعرض لمشاكل الحياة الزوجية، وهو من تأليف وإخراج سامر برقاوي، وبطولة سلافة معمار، كاريس بشار، نسرين طافش.

وتعرض مسلسل "عكيد" لأنماط الفساد في الحياة الاجتماعية، وهو من تأليف أيهم عرسان وإخراج سهير سرميني، فيما تناول مسلسل "روزنا" قصة تهجير عائلة من حلب إلى دمشق، وهو من تأليف جورج عربجي وبطولة بسام كوسا وميلاد يوسف وإخراج عارف الطويل.

وفي مسلسل "ترجمان الأشواق" للمخرج محمد عبد العزيز قصة أب يعود إلى سوريا للبحث عن ابنته، وهو من بطولة غسان مسعود وعباس النوري وفايز قزق. أما مسلسل "الغريب" فدارات أحداثه حول أب يخرج من السجن ويخوض رحلة لإثبات براءته، وهو من بطولة رنا شميس ورشيد عساف، وتأليف عبد المجيد حيدر وإخراج محمد زهير رجب.

في مسلسل "وهم" قصص عن العلاقات وإخفاقاتها، وهو من تأليف سليمان عبد العزيز وإخراج محمد وقاف، وبطولة محمد الأحمد وصفاء سلطان، فيما تحدث مسلسل "وحدن" عن تأثير الحرب السورية على إحدى القرى النائية، وهو من تأليف ديانا كمال الدين وإخراج نجدت أنزور.

خارج الموسم

بعد انتهاء الماراثون الرمضاني، تم عرض عدد من المسلسلات السورية المؤجلة وهي:  مسلسل "الفرصة الأخيرة" للمخرج فهد ميري، وتأليف فهد مرعي، وبطولة دارين حمزة ومحمد الأحمد وأسعد فضة.  والمسلسل ذو طابع اجتماعي دارات أحداثه حول أرملة تعيش في منزل عائلة زوجها مع ابنها وتقع في العديد من النزاعات العائلية. 

أما مسلسل "كوما" فهو عمل اجتماعي أيضًا يرصد حياة مجموعة من الشخصيات التي تعيش في دمشق وفي الإمارات. وهو من بطولة مكسيم خليل وكاريس بشار وعابد فهد، وإخراج ماهر صليبي وتأليف أحمد قصار. فيما عُرض مسلسل "سايكو" خارج الماراثون الرمضاني أيضًا، وهو من تأليف أمل عرفة وإخراج كنان صيدناوي، وهو من الأعمال الكوميدية.




كلمات مفتاحية