المزيد  
طريقك للوقاية من أنفلونزا الشتاء
بالأرقام.. صحيفة موالية تكشف عن عدد العائدين إلى سوريا
الجامعة العربية: عودة سوريا لن تتم إلا بحل مسألة ارتباطها بإيران
حقيقة إرسال 14 ألف جندي أمريكي للشرق الأوسط
قتلى وجرحى لقوات النظام بهجوم لـ "تحرير الشام" في محور "أم التينة" في ريف إدلب
تحذيرات روسية لـ "الأسد" لدفع العملية السياسية.. هل نفذ صبر روسيا على الأسد؟
مظاهرات في ريفي درعا ودمشق تطالب بإسقاط نظام الأسد وخروج الميليشيات الإيرانية
القمة الخليجية.. هل تمهد لموقف جديد من النظام السوري؟ (دبلوماسي يجيب)

قيادي بالجيش الحر لـ "أنا برس": نخوض "حرب استنزاف"

 
   
11:52

http://anapress.net/a/288781492581878
مشاركة


قيادي بالجيش الحر لـ "أنا برس": نخوض "حرب استنزاف"
سيجري- أرشيفية

حجم الخط:

شرح قيادي بـ "الجيش الحر"، في حديث خاص مع "أنا برس"، طبيعة الوضع الميداني والمعارك القائمة في المرحلة الراهنة مع قوات النظام السوري، وخطط المعارضة المسلحة واستراتيجياتها في مواجهة هجمات النظام وحليفه الروسي.

وقال رئيس المكتب السياسي لفصيل "لواء المعتصم" التابع للجيش الوطني مصطفى سيجري، إنه "في ظل ما يشهده الشمال السوري من خروقات من قبل النظام وعدم التزام روسيا بتعهداتها السابقة فيما يخص اتفاق سوتشي، وعمليات خرق الاتفاق ودعم عدوان النظام على المنطقة من خلال التغطية الجوية لهذا العدوان، كان خيار القوى الثورية الدفاع عن المنطقة وحمايتها، ومن ثم الانطلاق والأخذ بزمام المبادرة باتجاه فتح عمليات عسكرية جديدة تكون في مصلحة تلك القوى".

ملخص المشهد

وأفاد سيجري بأنه "يمكن اختصار المشهد الآن في أن القوى الثورية (فصائل المعارضة المسلحة) حالياً تقوم بعمليات استنزاف لقوات النظام لقوات النظام".

وفيما يخص فتح محور الساحل إلى جانب العمليات العسكري في ريف حماة من قبل فصائل المعارضة، نوه القيادي بالجيش الحر، بأن ذلك "يأتي في سياق تشتيت قوات النظام في هذه المنطقة، ولإحداث أكبر قدر ممكن من الضغط على قوات النظام وأيضاً استنزافهم بصورة مباشرة".

وذكر سيجري، أن "روسيا دخلت في مأزق خطير جداً، وتريد الخروج من هذا المأزق بأقل الخسائر (..) هذا بعد الموقف الرسمي للقوى الثورية وأيضاً للحلفاء في تركيا"، موضحاً في السياق ذاته على أنه "ما لم يكن هناك انسحاب للاحتلال الروسي وقوات النظام من المناطق التي احتلوها في العدوان الأخير، فلن يكون هناك إيقاف لإطلاق النار في هذه المنطقة"، على حد تعبيره. (نرشح لكم: بالأرقام.. ضحايا القصف العشوائي على إدلب وما حولها).

وتابع رئيس المكتب السياسي لفصيل "لواء المعتصم" التابع للجيش الوطني، قائلاً: "من الأهمية بمكان الوقوف عند الإنجاز الأخير الذي حققته الفصائل الثورية من خلال السيطرة على منطقة الحماميات في ريف حماة الشمالي، وهي منطقة ذات أهمية استراتيجية عالية، بخاصة التلة الموجودة هناك (..) هذا وضعنا أمام مرحلة جديدة أبعد من عمليات الاستنزاف، فنحن الآن نتحدث عن سيطرة جغرافية أكبر".

منطقة خاصة

وشدد سيجري على أنه "في المرحلة المقبلة، هذه المنطقة خصوصاً إذا تم تثبيت النقاط فيها أعتقد بأن الأيام المقبلة سوف تشهد مزيداً من التوسع الجغرافي للقوى الثورية في هذه المنطقة".

وقال رئيس المكتب السياسي لفصيل "لواء المعتصم" التابع للجيش الوطني، إنه لا يمكن المرور سريعاً على معركة الساحل، ذلك أن تلك المعركة لها خصوصية وحساسية عالية للغاية (..) نحن نتحدث عن منطقة لها أهمية لدى قوات النظام السوري، على اعتبارها معقل نظام الأسد، كما أن لها أهمية كبرى لـ "الاحتلال الروسي" على حد تعبيره، وذلك لقربها من قاعدة حميميم.

بالتالي –وفق سيجري- فإن "المعركة التي حدثت في الساحل فاجأت النظام والروس؛ ذلك أنهما لم يتوقعان أن المعارضة من الممكن أن تنقل المعارك من ريف حماة باتجاه الساحل ومن ثم العودة لفتح المحور الأهم وهو الحميمات (..) هذه المعارك أربكت النظام السوري والروس، ولا يمكن أن نغفل مسألة غياب الميلشيات الإيرانية من هذه المعركة".

واختتم حديثه لـ "أنا برس" قائلاً: "أعتقد بأن غياب الإيرانيين كان بسبب تضارب المصالح، أو حتى نتيجة خشية انزعاج الجانب التركي، وهذا على كلٍ ساعد القوى الثورية على إحداث تقدم ملحوظ سوف يؤثر بقوة لصالح الشعب السوري والقوى الثورية في المستقبل".