المزيد  
طهران: تم تكليف "فيلق القدس" بقمع المظاهرات في سوريا لمنع سقوط الأسد
اتهام بالسرقة الأدبية يُعيد للواجهة أزمة "التمييز ضد البدو"
إدلب.. سرقات بالجملة.. وملاحقات خجولة
قوات النظام تتكبد خسائر كبيرة في هجومها على ريف حلب
قوات سوريا الديمقراطية تؤكد استعدادها لحوار مباشر مع تركيا
إدلب والطرق الدولية خط أحمر لروسيا!
بغطاء مكثف للطيران الحربي.. النظام يتقدم باتجاه معرة النعمان
ماذا تعرف عن "فيروس كورونا".. الرعب الذي يجتاح الصين

اليونيسيف تكشف إحصائية "مرعبة" تتعلق بالأطفال في سوريا

 
   
11:00

http://anapress.net/a/221941863739010
مشاركة


 اليونيسيف تكشف إحصائية "مرعبة" تتعلق بالأطفال في سوريا

حجم الخط:

كشفت الأمم المتحدة عن إحصائية جديدة تتعلق بالأطفال في سوريا، على خلفية الاحتفال باليوم العالمي للطفل، الذي تنظمه منظمة اليونيسف الدولية.

وقال ممثل حماية الطفولة في سوريا، فران إكويزا، في إحاطة صحافية قدمها في جنيف، أمس الخميس، إن الأمم المتحدة تحققت حتى شهر سبتمبر/ أيلول الماضي من وقوع 1792 انتهاكاً خطيراً لحقوق الطفل في سورية، خلال عام 2019 وحده، وتشمل تلك الانتهاكات القتل والجرح والتجنيد والخطف، إلى جانب الهجمات على المدارس والمنشآت الصحية. (اقرأ/ي أيضاً: في اليوم العالمي للطفل.. هذا ما تكشفه "الأرقام" عن واقع أطفال سوريا).

وفي تفاصيل الأرقام، التي وصفتها "يونيسف" بـ "المروعة"، قُتل ما لا يقل عن 657 طفلًا، وجُرح 324 آخرون، منذ مطلع العام الجاري وحتى شهر سبتمبر/ أيلول 2019، بحسب المسؤول الأممي، مشيراً إلى أن هذه الأرقام تحققت منها الأمم المتحدة، فيما يرجح أن يكون عدد الضحايا بين الأطفال أكبر من ذلك بكثير.

وسجّلت "يونيسف" عام 2018، أعلى مستوى لعدد القتلى بين الأطفال في سورية، والذي وصل إلى 1106 أطفال، فيما شهد العام الجاري انخفاضاً نسبياً.

وبحسب إكويزا، فإن أكثر من 5 ملايين طفل بحاجة إلى المساعدة الإنسانية داخل سورية، فيما لا يزال حوالي 74 ألف شخص، شمال شرقي البلاد، من بينهم 31 ألف طفل مشردين من ديارهم.

كما حذر من ارتفاع أعداد النازحين والمشردين في سورية، بقوله "إن موجة النزوح الأخيرة، رفعت عدد النازحين إلى أكثر من 91 ألف شخص مقيمين في مخيمات للنازحين، من بينهم أكثر من 90% من النساء والأطفال". (اقرأ/ي أيضاً: أطفال سوريا.. قصص معاناة وتحدٍ وإبداع)

وتصدر تلك الإحصائية بالتزامن مع "اليوم العالمي للطفل"، والذي يصادف في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام، للتذكير بأن لكل طفل حقوق يجب احترامها ومراعاتها في كافة بقاع الأرض، بموجب "اتفاقية حقوق الطفل"، المعتمدة من قبل الأمم المتحدة ومؤسساتها.

وكانت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" أصدرت تقريراً، الأربعاء الماضي، وثقت خلاله بالأرقام، الانتهاكات المرتكبة بحق الأطفال السوريين، منذ اندلاع الحراك الشعبي في سورية، في مارس/ آذار 2011، وحتى 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019.

وقالت الشبكة في تقريرها، إن أكثر من 29 ألف طفل قتلوا في سورية، منذ عام 2011، 85% منهم قتلوا على يد نظام الأسد وحلفائه، بواقع 22753 طفلاً قتلهم النظام، بينهم 186 قضوا خنقاً إثر هجمات كيميائية، و1928 طفلاً قتلتهم روسيا منذ تدخلها العسكري في سورية.