المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

أين المختطفون على يد داعش في الرقة؟

 
   
11:58

http://anapress.net/a/58709173750791
646
مشاهدة


أين المختطفون على يد داعش في الرقة؟

حجم الخط:

عقب تمكن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية من "تحرير" مدينة الرقة من قبضة تنظيم الدولة "داعش" والذي كان يعتبرها مقر عاصمة خلافته المزعومة، لاحت في الأفق العديد من التساؤلات المهمة، من بينها تساؤلات ومخاوف حول مستقبل المدينة بعد طرد داعش، وكذا تساؤلات حول الاستراتيجية التي قد يتبعها التنظيم خلال المرحلة المقبلة ومدى انتقاله إلى عمليات "حرب العصابات" للتخفيف من وطأة ما يتعرض له من ضربات أفقدته بعض النقاط الاستراتيجية الرئيسية التي كان يعتمد عليها.

ومن بين التساؤلات المُهمة التي فرضت نفسها على الساحة ذلك الجدل الواسع الذي أثير حول العناصر التي قام تنظيم الدولة "داعش" باختطافهم إبان سيطرته على المدينة. وأطلق نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة تحت شعار (أين مختطفو داعش؟) باللغتين العربية والإنجليزية.

أين الأب باولو، وصحفيو أورينت، وملا وسمر والعمر وبقية المعتقلين

وتساءل المعارض السوري زكوان بعاج، قائلًا: بعد طرد داعش من الرقة، أين الأب باولو، وصحفيو أورينت، وملا وسمر والعمر وبقية المعتقلين؟ وقد قام تنظيم الدولة "داعش" باختطاف الآلاف في سوريا، لاسيما من المسيحيين، والكثير منهم غير معروف مصيرهم أو مكانهم، وسط مطالب بضرورة الكشف عن أولئك المختطفين وتحريرهم.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تدوينة ضمن حملة المطالبة بالكشف عن مصير المختطفين، قالوا فيها "الرقة.. آلاف المختطفين والمعتقلين على يد تنظيم داعش خلال الأعوام الأربعة الأخيرة.. لا يوجد أي خبر عنهم بعد سيطرة قسد (قوات سوريا الديقراطية) على محافظة الرقة بشكلٍ شبه كامل.. #أين_مختطفو_داعش? سؤال أهالي الرقة اليوم".

وكتب الناشط هاني الهلالي الشريفي عبر فيس بوك "نطالب قوات التحالف الدولي و قسد بالكشف عن مصير المختطفين الذين كانوا في سجون الرقة #أين_مختطفو_داعش؟ #were_are_the_kidnapped_by_isis?".

وأضاف حساب باسم "أبو ناصر" تساؤل حول مكان مقاتلي التنظيم الداعشي ومعداتهم الجراراة. مردفًا "هل ابتلعتهم الأرض أم سحبتهم السماء".

ووجهت انتقادات واسعة لعملية فتح ممرات آمنة لخروج عناصر التنظيم الداعشي من الرقة، على اعتبار أن خروجهم يعتبر بمثابة شرعنة لانتقالهم إلى مناطق أخرى في سوريا يقومون فيها بمواصلة ممارساتهم الشاذة والمتطرفة وإرهابهم الذي يتجرع السوريون مرارته وويلاته.