المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

داعش يضرب من جديد.. والضحايا من قوات النظام هذه المرّة

 
   
12:49

http://anapress.net/a/27730170928591
709
مشاهدة


داعش يضرب من جديد.. والضحايا من قوات النظام هذه المرّة
داعش- أرشيفية

حجم الخط:

على رغم محاصرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في آخر جيب له شرق سوريا من قبل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في مساحة لا تزيد عن نصف كيلو متر مربع، وعلى رغم إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن دحر التنظيم في سوريا، إلا أن التنظيم لا يزال يضرب من جديد، عبر خلاياه النائمة. (اقرأ/ي المزيد من التفاصيل)

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، في تقرير له اليوم، عن مقتل ما لا يقل عن ستة عناصر من قوات النظام، على أثر قيام عناصر التنظيم في المنطقة الواقعة بين شمال شرق تدمر وشمال غرب السخنة مساء السبت، بنصب كمين لعناصر النظام ومسلحين موالين له في تلك المنطقة.

وبحسب المعلومات التي تحصل عليها المرصد من مصادر لم يكشف عن هويتها –ولم تستطع "أنا برس" التأكد أو الحصول على مزيد من التفاصيل- فإن من بين الستة عناصر التي لقيت حتفها من بينهم ضابطان. وأن التنظيم قام بأسر ثلاثة آخرين لا يُعرف هويتهم.

وبحسب المرصد، فإنه "في الوقت الذين انتهى فيه تواجد التنظيم كقوة مسيطرة على بقعة جغرافية عند ضفاف نهر الفرات الشرقية، لا يزال الآلاف من عناصر التنظيم يواصلون انتشارهم على مساحة تقدر بـ 4000 كيلومتراً تمتد من محمية طبيعة وهي جبل أبو رجمين الذي يقع شمال تدمر والذي يتميز بتواجد أشجار ضمنه، وحتى شمال السخنة وصولاً إلى الحدود الإدارية الغربية لمحافظة دير الزور". (المصدر)

وأشار المرصد إلى أن "هؤلاء لا يزالون محاصرون منذ 2017 من قبل قوات النظام والقوات الروسية والإيرانيين هناك، دون أي عملية عسكرية بغية القضاء عليهم على الرغم من محاصرتهم، بل على النقيض من ذلك يبادر عناصر التنظيم هناك إلى تنفيذ هجمات مباغتة بين الحين والآخر على مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية لها وروسيا".

وقال الرئيس الأميركي، الجمعة، إن تنظيم الدولة هزم بنسبة 100% وهو ما كان مبرره في للانسحاب من سوريا. لكنه في تصريحاته الأخيرة لم ينكر وجود الخلايا الداعشية النائمة، بقوله إنه لا تعني هزيمة التنظيم أنه لا يوجد أشرار يلفون القنابل على أجسادهم، على حد قوله. (المصدر ومزيد من التفاصيل)




كلمات مفتاحية